اتهمت المرشحة الديمقراطية لاتنتخابات الرئاسة الأمريكية، هيلاري كلينتون منافسها الجمهوري دونالد ترامب بإطلاق «كذبة عنصري» من خلال مشاركته بالتعليق على حركة «بيزر» ناقلا اتهاماتها بإطلاق شائعات غير صحيحة بأن الرئيس باراك أوباما ولد في كينيا.

قال المرشح الجمهوري إنه "فخور" أنه حسم المسألة بإجبار الرئيس بالإعلان عن شهادة ميلاده.

و من جانبها قالت «كلينتون»: "بدأ ترامب حقا نشاطه السياسي بهذه الكذبة العنصرية والتي تدعي بأن أول رئيس أسود للولايات المتحدة الأمريكية ليس مواطنا بالولادة في الولايات المتحدة."