أكدت المرشحة الديمقراطية لانتخابات الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون، إنها ستحترم نتيجة الانتخابات كونها تؤمن بالديمقراطية، وهي ليست مسألة خاصة بالمرشحين، ولكنها خاصة بمستقبل الشعب الأمريكي كله.
من جانبه أوضح المرشح الجمهوري المنافس دونالد ترامب خلال المناظرة الأولى لهما: “إننا أمة تعاني من أزمة حقيقية، ويجب عليها أن تقوم بالقضاء على الفساد باستبعاد أكثر من 8 آلاف شخص، وأنا لا أصدق حديث كلينتون، ولكنها إذا فازت فسأدعمها”.