أكدت هيلاري كلينتون مرشحة الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأمريكية، “إن هناك الكثير من الخطط الموضوعة لهزيمة تنظيم الدولة «داعش» لمنع إقامتها في الشام والعراق حتى لا يجند التنظيم الشباب في أمريكا أوروبا”.
وأوضحت خلال المناظرة السياسية مع منافسها دونالد ترامب، أنه يمكن الاستعانة بشركائنا في المنطقة العربية لإخراج داعش، مشيرة إلى وجود خطة لاستهداف قياداته كما تم مع أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة.
ومن جانبه، أكد المرشح الجمهوري المنافس«ترامب»، “إن «كلينتون وأوباما» هما السبب في خلق الفراغ في سوريا والعراق، وهما اللذان صنعا التنظيم الإرهابي، والقضاء على داعش سيستغرق وقتا طويلا”، مؤكدا أنه يجب الاستيلاء على النفط الذي يسيطر عليه داعش، مشيرا ما يحدث في ليبيا تعتبر هيلاري كلينتون السبب الرئيسي فيه