9 أخطاء قاتلة أطاحت بمرشحين خلال المناظرات الأمريكية.. "ساعة" بوش تمنح الفرصة لكلينتون.. وشحوب نيكسون تخرجه من السباق

استعرضت صحيفة الجارديان البريطانية المناظرات الرئاسية بين مرشحى الرئاسة الامريكية منذ ستينيات القرن الماضي؛ موضحة أن هناك أخطاء ارتكبها مرشحو الرئاسة، وأدت إلى الإطاحة بهم وخروجهم من السباق الرئاسي؛ وتابعت أن هناك 9 أخطاء شهيرة أطاحت بأصحابها في الوصول إلى البيت الأبيض.

مناظرة عام 1960

كانت المناظرة الرئاسية الأولى والأشهر؛ وتنافس فيها المرشح الديمقراطي " جون إف. كينيدي" مع نائبه الرئيس الجمهوري، ريتشارد نيكسون.

وكان " نيكسون " يمر بمرحلة نقاهة متعافيا من مرض ألم به، ولهذا بدا شاحبا ورفض استخدام المكياج؛ فيما كان منافسه " كينيدى" متأنق.

وذكرت الصحافة حينها إن مشاهدي المناظرة على شاشات التلفزيون اعتبروا أن كينيدي هو الفائز، فيما اعتبر مستمعوا الراديو نيكسون الفائز أو أنهما سيتعادلان؛ إلا أن كينيدي فاز بفارق بسيط في الانتخابات ؛ وتم اغتياله بعد 3 أعوام من رئاسته.

مناظرة 1976

كان الرئيس الجمهوري "جيرالد فورد" والذي خلف نيسكون بعد فضيحة ووترجيت يسير بخطى ثابتة ويقلص الفجوة بينه وبين الديمقراطي جيمي كارتر؛ إلا أنه ذكر جملة اعتبرها مديرو المناظرة خطأ بعدما قال: "لا توجد هيمنة سوفييتية على شرق أوروبا، ولن توجد تحت إدارة فورد" وهو ما اعتبر حماقة في سياق الحرب الباردة؛ ومن ثم فاز كارتر بالانتخابات.

مناظرة 1980

اتهم الرئيس "جيمى كارتر" منافسه الجمهوري رونالد ريجان بالعمل على تقليص تمويل الرعاية الصحية – المعروف ببرنامج " ميدكير" لكبار السن؛ إلا ان ريجان رد بخبث قائلا: "ها أنت تبدأ مرة أخرى".

وأشعل هذا الملف حماسة الجمهور والمشاهدين ليقدرعدد مشاهديها بنحو 80.6 مليون مشاهد، وهو رقم قياسي لمناظرة سياسية ؛ وفاز فى النهاية " ريجان " بعدما استفز خصمه وحافظ على رباطة جأشه.

مناظرة 1984

أعيد انتخاب "ريجان " لفترة رئاسية أخرى بعد لعبه على نقطة "العمر" واستغلاله تلك النقطة لصالحه، خصوصا أنه أكبر الرؤساء سنا، وذلك خلال ذكرها فى المناظرة مع " والتر مونديل".

مناظرة 1988

قام المرشح الجمهورى " جورج بوش الأب" بسؤال خصمه " المرشح الديمقراطى " مياكل دوكاكيس" – المعروف بمعارضته لعقوبة الإعدام – عما أذا كان سيدعم تنفيذ حكم الإعدام على رجل اغتصب زوجته وقتلها ؛ إلا أن " دوكاكيس" أجاب بأنه لن يفعل وذلك لمعارضته عقوبة الإعدام ؛ وهو ما أدى فى النهاية لخسارته بعدما اعتبر باردا وغير عاطفى ليفوز " بوش الأب " برئاسة أمريكا.

مناظرة 1992

وكانت المناظرة ثلاثية بين " بوش الأب " و" بيل كلينتون" و " روس بيره " وحينها ارتكب " بوش الـأب خطأ قاتل عندما نظر إلى ساعته ؛ ليقييم القائمون على المناظره تصرفه بالمتغطرس المنشغل الذى أجبر على حضور اللقاء ؛ وهو ما أدى لفوز بيل كلينتون برئاسة أمريكا.

مناظرة 2000

خسر المرشح الديمقراطى " آل جور" أمام " جورج بوش الابن "؛ ورغم تصدر آل جور قوائم استطلاعات الرأى إلا أن تصرفاته وصوته العالى واحتلاله مساحة المرشح الآخر لتى بدت عدائية مع بوش الابن جعلته يخسر الانتخابات أمام " بوش الابن".

مناظرة 2012

فشل المرشح الجمهورى "ميت رومنى" فى الإجابة السليمة على سؤال حول المساواة فى الرواتب بين الجنسين؛ أمام منافسه الديمقراطى " باراك أوباما" قائلا إن لديه "كتب ضخمة مليئة بأسماء النساء" المرشحات لمناصب وزارية " وهو ما أدى لخسارته أمام أوباما.

https://www.youtube.com/watch?v=gbrcRKqLSRw

https://www.youtube.com/watch?v=qN7gDRjTNf4

https://www.youtube.com/watch?v=fJhCjMfRndk

https://www.youtube.com/watch?v=O-7gpgXNWYI

https://www.youtube.com/watch?v=oAUcyfKESts

أضف تعليق