أمرت نيابة المعادي برئاسة المستشار عمرو شريف، بحبس عصابة تخصصت فى السرقة بالاكراه بعد قيامهم باحتجاز وسرقة شخصين عربيين داخل مسكنهما بالمعادى .

وكان المقدم وائل الشموتى رئيس مباحث قسم شرطة المعادى قد تلقى بلاغا من شخصين " عربيان الجنسية " بأنهما أثناء تواجدهما بمسكن احدهما طرق عليهما الباب سيدتان وطلبا منهما الاختباء صحبتهما لحين حضور شقيقهما بدعوى قيام أشخاص مجهولين بمطاردتهما وتم طرق الباب مرة أخري وادعت احداهما بأنه شقيقها وفور فتح الباب فوجئا ب 5 أشخاص إدعوا أنهم رجال شرطة وبحوزتهم " طبنجة " ، وقاموا بحجز المبلغان بإحدي غرف النوم.

وعقب تمكنهما من كسر بابها اكتشفا انصرافهم جميعا واستيلائهم على 3200 جنيه ,20 دولارا, كذا مفتاح مسكن الثاني وإستولوا من داخله على 2900 دولار و 22 ألف جنيه مصري , 270 ريـال سعودى , 3 هاتف محمول ، 4 ساعات يد ولم يشتبها أو يتهما في احد بارتكاب الواقعة .

قام اللواء احمد الالفى مدير المباحث الجنائية بوضع خطة بحث تم التوصل من خلالها إلى أن وراء ارتكاب الواقعة 6 اشخاص بينهم سيدتان تم ضبطهم وبحوزتهم طبنجة صوت.

واعترفوا امام اللواء عبدالعزيز خضر مدير مباحث العاصمة بارتكاب الواقعة وأقرت الأولي بسابقة ترددها علي مسكن المبلغين لممارسة الرزيلة ولعلمها بثرائهما واحتفاظهما بمبالغ مالية بمسكنهما خططت بالاتفاق مع باقي الجناة علي سرقتهما بأسلوب " انتحال الصفة " .

وفي سبيل ذلك وبناء علي اتفاق سابق مع المبلغين توجهت صحبة الثالثة لمسكنهما ولحق بهم باقي الجناة وتمكنوا من دخول شقة المجني عليه الثاني بمساعدة المتهمتين وفور دخولهم أوهموهما بأنهم رجال شرطة ثم قاموا بحجزهما بغرفة النوم واستولوا على المسروقات وفروا هاربين تم اعادة معظم المسروقات.