نشر موقع "باز فييد" الإخباري الأمريكي أن الصحفيين الأمريكيين الحاضرين المناظرة بين هيلاري كلينتون ودونالد ترامب مضطرون لدفع 200 دولار أمريكي في مقابلة خدمة "واي فاي" في الغرفة الإعلامية للمناظرة.

وعلقت ورقة في الغرفة تقول أنه في حالة عدم رغبة الصحفي في خدمة الانترنت فسيدفع 75 دولار.

وتحظى المناظرة التاريخية بين المرشحة الأمريكية الديمقراطية هيلاري كلينتون والمرشح الجمهوري المحافظ دونالد ترامب بمتابعة كبيرة داخل وخارج الولايات المتحدة الأمريكية.