يعيش المئات من أهالى قرية سنتريس التابعة لمركز أبو كبير بالشرقية معاناة يومية، بسبب قطع المياه عنهم بصفة مستمرة وعدم انتظام وصولها للمنازل، يضطرون للاستخدام مياه الجراكن غيرهم من القرى المحرومة.
ويقول أحمد عبد المنعم أحد الأهالى لـ"اليوم السابع"، إن المياه مقطوعة باستمرار من المنازل، وأرسلنا العيد من الشكاوى لشركة مياه الشرب وإلى رئيس مجلس المدينة لم نجد منهم أى اهتمام، لافتا أنه يقوم بشراء المياه من سيارات التى تمر على القرية لتوفير احتياجاتهم، مشيرا أن هناك مشادات يومية للتسابق على طوابير انتظار المياه أمام السيارات أو الحنفيات العامة.
ويضيف أحمد أبو غزال 23 سنة، أننا نعيش فى عذاب يومى، فكل بيت يحمل الجركن ويطوف القرى المجاورة والحنفيات العمومية للبحث عن قطرة مياه، متهما المسئولين على رأسهم المحافظ اللواء خالد سعيد، للافتا أن قبل عدة أشهر كانت شركة المياه تبرر الإهمال بأن هناك ضعفا فى ضخ المياه وبمجرد افتتاح المرحلة الثالثة من محطة أبو شلبى فى فاقوس سننتهى المشكلة، وقد دخلت المحطة الخدمة منذ شهر و نصف ولم نسبة ضخ المياه.
تزاحم وطوابير الجراكن فى سنتريس الشرقية
2- الاهالى يشترون احتياجاتهم من المياه
3- شاب يقوم بتعبئة الجركن من حنفية عمومية
4- طفل يستخدم الحمار لحمل الجراكن خلال البحث عن مياه