قال وهدان السيد، المتحدث باسم محافظة البحيرة، إن البارجة الجديدة التي أرسلت لانتشال سفينة المهاجرين التي غرقت فى رشيد وصلت صباح اليوم وبدأت عملية تثبيت السفينة الغارقة لانتشالها، ولكن تم الاستعانة ببارجة جديدة ستصل صباح غد لأن وزن السفينة لا يمكن أن تتحمله البارجة وحدها بسبب عمق المسافة الغارقة فيها السفينة.

وأضاف وهدان خلال تصريحات تليفزيونية له، أمس الأثنين، أن صباح الثلاثاء سوف يتم انتشال السفينة إلى الشاطئ وسيتمكن بعدها الغواصون خلال هذه الفترة من فتح باب الثلاجة السفلي للسفينة والذي يعتقد باحتوائه على عدد آخر من الجثث.