أعلنت السلطات اليمنية اليوم الاثنين، أنها رحلت 220 مهاجراً أفريقيا على الأقل، معظمهم اثيوبيون، كانوا يقيمون بشكل غير قانوني في عدن جنوب البلاد.
وأوضح مسئول أمني في عدن أن هؤلاء أوقفوا في الأسبوعين الأخيرين ونقلوا إلى سفينة أبحرت الاثنين من عدن إلى الصومال. ويبدو أنهم وفدوا إلى اليمن من البلد المذكور.
ووصل مئات المهاجرين في الأسابيع الأخيرة إلى جنوب اليمن رغم النزاع المستمر بين القوات الحكومية والمتمردين الحوثيين منذ 2015.
وأوقف نحو 500 مهاجر أفريقي خلال الأسبوعين الأخيرين في محافظة شبوة في شرق عدن، وفق مسؤول أمني آخر.
ويشتبه مسؤولون حكوميون بأن الحوثيين يجنّدون بعض هؤلاء المهاجرين، الأمر الذي لم يؤكده أي مصدر مستقل.