اختتمت مساء اليوم الاثنين فعاليات احتفالية "البرنامج العاجل للتشغيل كثيف العمالة" بمحافظة الفيوم بمشاركة الصندوق الاجتماعي للتنمية والاتحاد الأوروبي والبنك الدولي.

وقال المهندس مدحت مسعود رئيس القطاع المركزي للتنمية المجتمعية والبشرية بالصندوق الاجتماعي للتنمية -في كلمته-إن البرنامج يعد أحد الآليات الهامة لإيجاد فرص تشغيل للعمالة غير الماهرة ونصف الماهرة موضحا أنه ليس بالضرورة أن يتسم بالاستمرارية بحكم طبيعة البرنامج إلا إنه له أثر إيجابي على البنية التحتية والخدمات الاجتماعية داخل المناطق التي يتم تطبيقه فيها.

ومن جانبه قال دييجو اسكالونا ممثل الاتحاد الأوروبي إن الاتحاد قدم منحة قدرها 67,6 مليون يورو لهذا البرنامج تستهدف القرى الأكثر فقرا داخل مصر مع ضمان مشاركة المرأة في جميع مراحل البرنامج وفي كل النشطة الممكنة.

وأكد اشرف درويش المدير الإقليمي للصندوق الاجتماعي بالفيوم أنه يتم تنفيذ مكون الخدمات المجتمعية بالكامل من خلال التعاقد مع الجمعيات الأهلية حيث يتم التعاون مع المنظمات المحلية والدولية لاكتساب الخبرات في مجال المساءلة الاجتماعية.

وأوضح المسؤولون أن المساهمة في زيادة نسبة التشغيل من خلال الربط بين فرص العمل المتاحة والشباب الراغب في العمل ،يتم ضمن فعاليات البرنامج ومن خلال تأهيل الشباب وفقا لاحتياجات سوق العمل الفعلية ووفقا لمهارات متميزة ومتخصصة.