صرح عمر المغاوري، العضو المنتدب لمجموعة “إف إى بى كابيتال”، أن حجم الأموال التي تديرها الشركة تبلغ 1.2 مليار دولار في الفترة منذ 2011 وحتى الآن، وأنها تعتزم جذب المزيد من الاستثمارات العربية والأوروبية بنهاية الربع الأخير من العام الحالي، موضحًا أن الشركة بدأت في الترويج لفكرة الاستثمار المباشر في مصر في فترة صعبة خلال عام 2011 ولكنها نجحت في توظيف الترويج وجذب استثمارات من الخارج منذ ذلك الوقت وحتى الآن.

وأوضح المغاوري أن العائد على الاستثمار مرتفع في مصر للمستثمرين على المدى الطويل كما أن شركة “إف إي بي كابيتال” تراهن في كافة فرص استثمارها مع المستثمرين على مقومات الدولة نفسها وقدرتها على إنتاج وتصدير بعض المواد والمراهنة على السوق المحلي بشكل كبير.

وأضاف المغاوري أن قرار البنك المركزي تجاه سعر الصرف هو العامل الرئيسي لاستقطاب الاستثمارات في مصر، مؤكدًا أن التغيرات المتتالية في الشأن الاقتصادي بالإضافة إلى زيادة الضرائب وخروج الأموال تعد من أهم التحديات والمعوقات في جذب الاستثمارات لمصر.

وأوضح المغاوري أنه لابد من العمل على الإصلاح الاقتصادي وخلق حلول لكل ملف من الملفات الاقتصادية وأهمها ملف دعم الاحتياطي النقدي في البنك المركزي وبالتبعية توافر العملة الصعبة في البنوك والقضاء على الاختلاف بين سعر العملة في السوق الرسمي وسعرها في السوق السوداء وهو من الأولويات الملحة، مضيفًا أن السيطرة على التضخم يأتي أيضًا في نفس درجة الأهمية حيث لا يمكن اتخاذ إجراءات دون السيطرة على الأسواق وضبطها، خاصة وأن معظم الإجراءات يكون لها مردود قوي على التضخم لذلك يجب أن يُدار هذا الملف بطريقة مدروسة.

وناشد المغاوري بأهمية خلق مبادرة مابين شركات الاستثمار المباشر والبنوك من أجل النهوض بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة خاصة وأن 80% من الاقتصاد المصري قائم على المشروعات الصغيرة والمتوسطة، مضيفًا أن الشركات الصغيرة والمتوسطة في مصر توظف 75% من العمالة المصرية في القطاع الخاص وأن شركة “إف إي بي كابيتال” تمتلك النصيب الأكبر من المشاريع الصغيرة والمتوسطة.