دعت المعارضة الفنزويلية، اليوم الإثنين، إلى تظاهرة جديدة في 12 أكتوبر المقبل للمطالبة بإجراء الاستفتاء حول إقالة الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو، قبل نهاية العام، علمًا بأنه السبيل الوحيد لتنظيم انتخابات مبكرة.
وقال المتحدث باسم ائتلاف “طاولة الوحدة الديمقراطية”، خيسوس توريالبا: “ندعو في 12 أكتوبر إلى يوم تعبئة وطنية خاص سنملأ فيه شوارع فنزويلا برمتها في شكل سلمي، يجب أن يحصل الاستفتاء في 2016”.
ورفض المتحدث إعلان السلطات الانتخابية أخيرًا إرجاء الاستحقاق الانتخابي إلى 2017.