قرر المستشار على رزق رئيس هيئة النيابة الإدارية، التحقيق في واقعة تعدى مدير مكتب السكرتير العام لمحافظة البحر الأحمر على قطعة أرض بحي مجاهد ملك ورثة مدير إدارة المخابرات العامة الأسبق بالبحر الأحمر.

بدأت وقائع الشكوى حين تقدم ورثة " س. م. ق " مدير إدارة المخابرات العامة الأسبق بالبحر الأحمر بشكوى للنيابة الإدارية بالغردقة مفادها قيام المدعو " أحمد. ح " مدير مكتب السكرتير العام لمحافظة البحر الأحمر، بالتعدي على قطعة ارض ملكهم بحي مجاهد والملاصقة لمنزله.

وعقب تقنين الإجراءات اللازمة أمر المستشار إسلام مقلد مدير نيابة الغردقة بمعاينة قطعة الأرض المتعدى عليها.

وعليه قام عبد العزيز العزالى رئيس النيابة الادارية بالغردقة وبإشراف المستشار أحمد صلاح نائب مدير النيابة الادارية، بمعاينة قطعة الأرض بحضور المتهم وكل من مدير عام املاك الدولة بالمحافظة، ومدير عام التفتيش المالي والإداري، وعضو من أداة التفتيش المالي والإداري.

واسفرت المعاينة التي أجريت اليوم الإثنين، عن تعدى مدير مكتب سكرتير عام محافظة البحر الأحمر على 92 مترا ملك ورثة مدير ادارة المخابرات العامة الاسبق بالغردقة، وقام بتشجيرها واحاطتها بسياج حديدي وفتح الباب الرئيسي وشبابيك لمنزله المجاور ليطل عليها لاستغلالها.

كما تبين أنه تم استخدام قرابة 30 مترا من قطعة الأرض المذكورة في عملية تطوير الشوارع الثلاثة المطلة عليها بما فيهم شارع رئيسي.

كما تكشف أثناء المعاينة، أن المتهم قام ببناء طابق ثان بمنزله بالمخالفة والتواطؤ مع موظفي الوحدة المحلية منذ عام 2005 وتم غض الطرف عن تلك المخالفات، وجار استكمال النيابة الادارية التحقيقات بالقضية التي حملت رقم 501 لعام 2016.