بدأت صلتها بالمجال الفني وهي طفلة صغيرة في برامج الأطفال

اكتشفها المخرج حسين كمال وانضمت لفرقة الفنون الشعبية في السادسة عشرة

بعد نجاحها كراقصة اقتحمت مجال التمثيل وقدمت أشهر الأعمال الفنية

وقوفها امام الزعيم في مسرحيته الأشهر (الواد سيد الشغال) نقطة فارقة في مشوارها

"اذكريني" و"حتى آخر العمر" و"البوسطجي" و"إحنا بتوع الأتوبيس" أبرز أعمالها

اليوم تحتفل الفنانة وراقصة الفنون الشعبية مشيرة إسماعيل بعيد ميلادها الـ66، التي ولدت في مثل هذا اليوم من عام 1950 ظهرت مواهبها الفنية، وهي ما زالت طفلة صغيرة، حيث ألحقتها أسرتها في برامج الأطفال بالإذاعة والتليفزيون، لفتت نظر المخرج حسين كمال ليرشحها للانضمام لفرقة الفنون الشعبية عام 1966 حتى تبنى موهبتها الفنان علي رضا، مؤسس الفرقة، الذي تأكد من قدراتها الفنية رغم صغر سنها فقد كان عمرها لم يتعدّ الـ16 عامًا.

بعد تألقها كراقصة استعراضية، حيث برعت من خلال التابلوهات الراقصة التي كان يصممها الفنان محمود رضا، وشقيقه علي رضا، جابت بتلك الأعمال الفنية المبهرة العديد من الدول العربية والاروبية لتتحول بموهبتها إلى مجال أوسع وتجول في ميدان اوسع وهو مجال التمثيل.

وقفت أمام المع النجوم واشهرهم ففي افلام اذكريني حتي اخر العمر البوسطجي احنا بتوع الاتوبيس زمن حاتم زهران المدمن كما تألقت في العديد من الاعمال الدرامية منها "الامبراطور"، و"أبنائي الأعزاء شكرا"، و"9 شارع جامهة الدول"، و"دموع في عيون وقحة" و"الفرسان" و"الكبير أوي".

كان لها حضور طاغ وراقٍ على خشبة المسرح حيث شاركت الزعيم عادل امام والفنان عمر الحريري والراحل مصطفي متولي في والفنانة رجاء الجداوي المسرحية الاشهر (الواد سيد الشغال ) التي استمر عرضها لفترات طويلةوالتي اعتبرت تلك المرحلة نقطة فارقة وهامة في مشوارها الفني ايضا شاركت في مسرحية كلام خواجات.

تزوجت من المطرب علي الحجار ولم تستمر زيجتهما لأكثر من عامين ونصف العام انجبا خلالهما ابنتهما الوحيدة (مشيرة ) وفي هذا تكشف الفنانة مشيرة اسماعيل في برنامج (ساعة صفا ) مع الاعلامية صفاء ابو السعود عن سر زواجها وسبب انفصالهما قائلة ( تعرفت علي المطرب علي الحجار من خلال الفنان الكوميدي جورج سيده حيث كان صديقا مقربا لكلنا موضحة لقد كان سيدهم هو الوسيط الاول والسبب المباشر في زواجي من الحجار فقد ازال الكثير من المعوقات التي كانت امامنا وخاصة بعد رفض والدتي لهذه الزيجة خوفا علي مستقبلي خاصة وان الحجار كان في ذلك الوقت لا يزال في بداياته الفنية واحواله المادية لم تكن مستقرة.

وتواصل اسماعيل "لقد كانت الغيرة الشديدة هي سبب انفصالنا"، موضحة "لقد كان علي الحجار يغار عليّ من المعجبين بطريقة شديدة جدًا، إضافة على تعنته بشأن عودتي متأخرة ليلا بعد الانتهاء من تصوير أعمالي الفنية، فضلا عن عصبيته الشديدة التي كانت تؤزّم النقاش بيننا".

وكانت الفنانة مشيرة إسماعيل اعتزلت الفن لمدة 6 سنوات ارتدت فيها الحجاب لتعود مجددًا للوقوف امام كاميرات الفيديو من خلال مشاركتها وهي مرتدية الحجاب امام الفنانة غادة عبد الرازق في مسلسل (الخانكة) الذي كان ضمن السباق الرمضاني الماضي، حيث شاركها العمل الفنان ماجد المصري وفتحي عبد الوهاب وسميرة عبد العزيز.