أكد محمد عطا الله سليم، عضو مجلس النواب عن حزب مستقبل وطن، أن استقالة محمد بدران من رئاسة الحزب ستجعل الحزب أكثر استقرارًا وسيتحسن اداء الهيئة البرلمانية للحزب خلال أدوار الانعقاد القادم.

وأضاف سليم فى تصريحات لـ"صدى البلد" أن وجود بدران خارج البلاد سبب حالة من التخبط لدى العديد من أعضاء مجلس النواب ، وذلك بسبب التشتت في معرفة من يدير الحزب وعدم وضوح رؤية معينة في القرارات المتخذة، فضلًا عن غموض موقف بدران خارج البلاد، مشيدًا بقراره بالاستقالة والتنحي واعطاء الفرصة للمتواجدين في الحزب للادارة.

وعن تفكك الحزب بعد استقالة بدران أوضح سليم، أن الحزب لن يقف على شخص واحد، مضيفا أن هناك قيادات ذات كفاءة داخل الحزب قادرة على ادارته واتخاذ القرارات السليمة.

وأكد سليم، أن الهيئة البرلمانية لديها عدد من الاولويات في دور الانعقاد الثاني، موضحًا أن أبرزها انتخابات المحليات وقانون العدالة الانتقالية واقرار قانون للهجرة غير الشرعية.