كشف بحث جديد نشر فى المجلة الأمريكية للطب الوقائى، أن النساء الحوامل اللاتى يعانين من فقدان السمع أكثر عرضة للولادة المبكرة أو إنجاب أطفال ناقصى الوزن.
فى الولايات المتحدة، وجد الباحثون أن حوالى 15% من البالغين لديهم درجة ما من فقدان السمع.
وقالت الدكتورة "مونيكا ميترا"، من معهد لورى لسياسة الإعاقة فى جامعة "برانديز" الأمريكية إن العديد من الأفراد الذين يعانون من فقدان السمع لديهم مشاكل صحية أخرى، بسبب مشاكل فى السمع منها صعوبة الاتصال مع الآخرين، وانخفاض فرص التعلم.
وقد أظهرت الأبحاث أن النساء الحوامل يعانين من فقدان السمع أقل رضا عن رعايتهن قبل الولادة مقارنة بتلك النساء ذى السمع الجيد.
جدير بالذكر أن دراسة أجريت مؤخراً عبر الموقع الإخبارى الأمريكى " Fox News " كشفت أن الأطباق والأكواب المصنوعة من الفوم الذى يتكون من مادة "البوليسترين" تؤدى إلى فقدان السمع، وسرطان الدم وسرطان الغدد الليمفاوية مؤكدة أنها مادة مسرطنة.
وقد نشرت نتائج الدراسة عبر الموقع الطبى الأمريكى “Medical News Today” ، وذلك فى السادس والعشرين من شهر سبتمبر الجارى.