تواجد امنى مكثف بمحيط مدارس البحيرة

مدير امن البحيرة يتفقد الحالة الامنية لمدارس دمنهور

ضبط 25 حالة تحرش أمام مدارس ميدان جلال قريطم وشارع الجمهورية

القومى للمرأة يطالب بزيادة أعداد الشرطة النسائية

ضبط 525 حالة تحرش على مدار شهرين بالبحيرة

شهدت البحيرة في اليوم الثالث من العام الدراسى الجديد إجراءات امنية مشددة حيث كثفت الشرطة من تواجدها بمحيط المدراس وبالاماكن الشهيرة بالزحام لحماية الطالبات من التحرش وتمكنت من ضبط 25 حالة تحرش.

ومن جانبه اكد اللواء علاء الدين شوقى مدير امن البحيرة فى تصريحات خاصة "لصدى البلد" على استقرار الحالة الامنية بمحيط مدراس البحيرة وتواجد الشرطة النسائية وقسم مكافحة العنف امام مدارس الطالبات، مشيرا الى قيامه بتفقد بعض مدارس دمنهور منها مدرسة التعاون الجديدة بنات والتشديد على قوات تامين المدارس باليقظة التامة والمرور على المدارس بصفة مستمرة حيث يأتى ذلك في إطار توجيهات اللواء وزير الداخلية بتفقد الحالة الأمنية والمرور على المدارس بجميع مراحلها المختلفة مع بدء العام الدراسي.

فيما تمكن ضباط قسم مكافحة جرائم العنف ضد المرأة بالاشتراك مع قسم مباحث الآداب العامة من شن عدة حملات على مدار على مدار شهرى اغسطس وسبتمبر وتم ضبط 500 حالة تحرش بالاضافة الى ضبط 25 حالة اخرى اليوم بمحيط مدارس ميدان جلال قريطم وشارع الجمهورية بدمنهور.

وفى نفس السياق بحث اليوم فرع المجلس القومى للمرأة بالبحيرة برئاسة المهندسة زكية رشاد فى اجتماعه الاخير تزايد ظاهرة التحرش الجنسى ليس امام المدارس فقط بل فى العديد من الاماكن حيث أوصى فرع المجلس بمخاطبة مديرية الأمن لزيادة اعداد الشرطة النسائية للتوسع فى انتشار الشرطة النسائية حيث لا يوجد سوى 5 سيدات فقط ورجال قسم مكافحة العنف ضد المرأة بجميع الأماكن التى تكثر بها ظاهرة التحرش الجنسى.

ومن جانبه اكدالمهندس محمود أبو الغيط وكيل وزارة التربية والتعليم بالبحيرة، اليوم على انتظام سير العملية التعليمية لليوم الثالث لبداية العام الدراسي الجديد حيث انتظمت الدارسة بجميع مدارس البحيرة، وبلغت نسبة حضور الطلبة 95% على مستوى البحيرة.

وقام وكيل تعليم البحيرة بعمل عدة جولات تفقدية بمدارس البحيرة للاطمئنان على سير العملية التعليمية وانتظامها وللتعرف على اى مشكلات طارئة فى بداية العام الدراسى للعمل على وضع حلول مناسبة لتخطيها.