قال وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى إن الحكومتين السورية والروسية تبديان عزمهما الاستيلاء على حلب وتدميرها خلال العملية العسكرية الحالية .
ونقلت شبكة "إيه بى سي" الأمريكية عن كيرى اليوم الاثنين، أن "الحديث عن حكومة وحدة وطنية يبدو معقدا جدا فيما تسحق الحكومتان حلب عبر إلقاء القنابل دون تمييز، ليتم قتل النساء والأطفال ".
جاء ذلك خلال تصريحات كيرى للصحفيين فى قرطاجنة، قبيل توقيع اتفاق سلام كولومبيا الذى طال انتظاره .
وانقسمت حكومة حلب الشمالية بين القوات الحكومية والمتمردين، لتشهد قتالا عنيفا خلال الأيام الأخيرة فى الوقت الذى انهار اتفاق وقف إطلاق النار الذى توسطت من أجله الولايات المتحدة وروسيا .
وقال وزير الخارجية السورى وزير المعلم خلال مقابلة تليفزيونية اليوم الاثنين إن إدارة الرئيس بشار الأسد مستعدة للمشاركة فى حكومة وحدة، تتضمن عناصر من المعارضة، وهو العرض الذى رفضه المعارضون فى السابق .
وأوضح كيرى أنه يعتقد أن المعارضة السورية لن تكون "متحمسة بوجه خاص لعقد مفاوضات فى الوقت الذى تتعرض للقصف والتجويع".
وأشار كيرى إلى أن التصريحات الصادرة عن الحكومة السورية "غير ذات معنى تقريبا ".