تخطت أغنية "حكاية اليوم الأخير" التي تم إطلاقها بعد حادث غرق مركب رشيد الخمسين ألف مشاهدة في 48 ساعة على موقع الفيديوهات العالمي يوتيوب.

الأغنية قدمها بصوته المنتج والملحن الشاب هشام جمال وهي من كلمات الشاعر أمير طعيمة.

وتقول كلمات الأغنية:

في الفجر أبويا وأمي قاموا .. و كانوا واخدين القرار قالوا هنمشي عشان ظروف .. و لموا هدومي في شنطتي سبت اللعب فوق الرفوف .. ع الأرض وقعت ضحكتي و جرينا ع البحر البعيد .. و ركبنا مركب من ورق قالوا كلام ما فهمتهوش .. معرفش يعني ايه غرق الموج علي و المركبة .. مالت وقعنا كلنا في البحر أهلي إختفوا .. و معدش فاضل الا أنا من أمي كان فاضل يدوب .. طرحة بألوان الشجر و ساعتها بس بدأت أحس .. يعني إيه كلمة خطر كان المطر زي الدموع .. نازلة من عين القمر و البحر كان عليا أحن .. من قلوب باقي البشر.