شن عاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية جماعة الإخوان بالأردن، بعد إدانة حزبها مقتل رسام الكاريكاتير الأردنى ناهض حتر.
وأضاف عبد الماجد فى تصريح له عبر صفحته على “فيس بوك”: “الحزب الأردنى الذى يزعم أنه إسلامى ويصدر بيانا يندد باغتيال ناهض حتر الذى نشر رسما يستهزئ فيه بالله - تعالى الله عما يقولون - هذا الحزب لم يعد بعد هذا البيان إسلاميا حتى لو كان استنكاره بدعوى الخوف من تحول الأمور إلى فوضى”.
وأردف: “الذين هاجموا الشيخ محمد حسان، لأنه استنكر الهجوم على مبنى القنصلية الإيطالية فى القاهرة قبل أكثر من عام، أرجو أن ترتفع أصواتهم عاليا جدا بالهجوم على إخوان الأردن لأنهم استنكروا قتل حتر استهزأ بالذات الإلهية”.
وهاجم عاصم عبد الماجد فرع الإخوان قائلا: “بالطبع الخطأ القادم من الأردن أكبر كثيرا من الخطأ المنسوب للشيخ حسان، لذا نرجو أن يكون الاستنكار على قدر الخطأ، الآن سيعرف كل واحد هل كان هجومه على الشيخ حسان لوجه الله أم لوجه الجماعة”.