يو إس إيه توداي:

المناظرة قد تغير الحسابات في ظل عدم رضا الناخبين عن كل من المرشحين

الهجوم خير وسيلة للدفاع.. وهيلاري تحاول الإقتداء بحملة أوباما

ضرورة تقديم إجابات مقنعة عن السياسات الأمريكية في الشرق الأوسط

وضعت صحيفة "يو إس إيه توداي الأمريكية 5 نصائح للمرشحة الديمقراطية لخوض انتخابات الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون قبل من ساعات من المناظرة الرئاسية الأولى أمام منافسها الجمهوري دونالد ترامب.

وأشارت الصحيفة إلى أن المناظرة التي ستقام في جامعة هوفسترا بنيويورك ستكون مهمة، خصوصا أن استطلاعات الرأى تظهر عدم رضا الأمريكيين من كل من المرشحين لخوض انتخابات الرئاسة لخلافة الرئيس الحالي باراك أوباما.

ونقلت الصحيفة عن ديفيد كوهين الأستاذ المختص بتدريس مادة عن الرئاسة الأمريكية بجامعة أكرون أن "المناظرات يمكن أن تغير الحسابات بشكل كامل". وتابعت "يو أس إيه توداي" أن هناك 5 نصائح حتى تنجح في مناظرة الليلة:

1. الهجوم

مع إظهار استطلاعات الرأى تعادل كفتي ترامب وهيلاري، فأن أمام المرشحة الديمقراطية القليل من الخيارات، ولذا فأنه يجب عليها الهجوم على منافسها. وقالت ماريا كاردونا مستشارة كلينتون خلال حملتها الانتخابية في 2008 إنه يمكن لهيلاري استخدام كافة القضايا خلال المناظرة، ومنها دعوة ترامب لمنع المسلمين من دخول الولايات المتحدة، ومطالبته بترحيا كل المهاجرين الذين لم يتم تسجيلهم، موضحة أن كلينتون تحتاج أيضا إلى إثارة الناخبين عبر إظهار أنها يمكنها توجيه اللكمات.

2. إثارة الإعجاب

مع تعادل كفتى المرشحين من حيث الناخبين اللذين يرفضون ترشحهما، فأن المناظرة ربما تكون فرصة هيلاري لتغير تصور الناخبين عنها.

المناظرات تمثل لحظات حاسمة، ولذلك يجب على كلينتون تحسين تصرفاتها مثلما فعل أل جور خلال ترشحه أمام جورج بوش عام 2000 حيث أثار إعجاب الجميع.

وقال بيتر كاليكو المطور المعماري الذي عمل مع ترامب في مانهاتن إن "المرشح الجمهوري لديه قدرة خارقة على قراءة من يجلس أمامه، وأن هيلاري ستخطيء إذا هاجمته بقوة". وأشارت الصحيفة إلى أنه على سبيل المثال، تظن وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة أنها أجابت على كل الأسئلة المتعلقة بفضيحة استخدام بريدها الشخصي خلال توليها منصب وزيرة الخارجية إلا أنها ستواجه المزيد من الأسئلة ويجب أن ترد في كل مرة مع إظهار حس الدعابة.

3. تحديد الخطوط العريضة لرؤية إيجابية

تحاول حملة كلينتون الإقتداء بحملة الرئيس أوباما الناجحة التي اعتمدت على الناخبين الشباب والأمريكيين من أصول أفريقية. وفي الوقت الذي تتقدم فيه هيلاري على ترامب في تأييد الناخبين السود حيث ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" في آخر استطلاعاتها 83 نقطة.

كما أن حملتها حاولت التأكيد على أن هيلاري عملت من أجل الأطفال والعائلات، وهو ما تحتاج إلى التأكيد عليه خلال مناظرات الليلة، بالإضافة إلى اقتراحاتها السياسية لحل أزمة ديون الطلبة وإصلاح نظام العدالة الجنائية، وهو ما تختلف مع ترامب فيه.

4. الخروج عن النص

أحد الانتقادات التي توجه إلى هيلاري أنها شديدة الإلتزام بالنص المكتوب، وأن مواجهتها مع ترامب تعنى أنها لابد أن تخرج عن النص. وتحاول حملة كلينتون تصويرها خلال خروجها النص والتحدث بعفوية حتى تبدو أكثر إنسانية.

5. امتلاك إجابة مقنعة حول سوريا والعراق

أحد أبز مخاوف الناخبين من هيلاري تتمثل في حكمها على السياسة الأمريكية في العراق وسوريا وليبيا خصوصا بعد فضيحة البريد الإلكتروني، حسبما أظهر أحدث استطلاع للرأي أجرته صحيفة "وول ستريت جورنال" وشبكة "إن بي سي" الإخبارية.

كما أن هذه القضية تعتبر محورية في هجوم ترامب على السيدة الأولى السابقة. كلينتون تحتاج إلى تقديم توضيح مباشر للناخبين الأمريكيين حول ما تعملته من التصويت باستخدام القوة في العراق وكيف سيؤثر ذلك على استراتيجيتها تجاه الشرق الأوسط.