الشرطة النسائية تؤمن مدارس الطالبات بالمحافظات.. هدفها منع التحرش.. وأولياء أمور: نشعر بالأمان في وجودهم.. فيديو وصور

مدير أمن كفر الشيخ:

تأمين شامل للمدارس وعنصر نسائي أمام "الثانوية الزراعية" لمنع التحرش

مدير أمن مطروح:

الشرطة النسائية تؤمن جميع مدارس الطالبات

الدفع بعناصر من الشرطة السرية والنسائية لتأمين مدارس الوادي الجديد

تشهد عدد من مدارس الطالبات بالمحافظات تواجد الشرطة النسائية وذلك لمكافحة جرائم المرأة والتحرش بالطالبات امام المدارس.

ففي كفر الشيخ، بشهد محيط المدارس تواجدًا أمنيًا ملحوظًا منذ بداية العام الدراسي الجديد هذا العام وذلك في إطار التنسيق بين مديرية التربية والتعليم ومديرية أمن كفرالشيخ لتأمين محيط المدارس ومنع التحرش بالطالبات خاصة مدارس التعليم الثانوي الفني والفندقي.

ومن جانبه، شدد اللواء سامح مسلم ، مدير أمن كفر الشيخ على تكثيف التواجد الأمني والمروري أمام المدارس خاصة مدرسة الثانوية الزراعية بنات كفرالشيخ والتي تم دعمها بعنصر نسائي وحيد فقط من إدارة شرطة مكافحة جرائم العنف ضد المرأة لمنع التحرش بالطالبات.

وأكد مدير أمن كفرالشيخ ، خلال جولاته، على ضرورة اليقظة الأمنية والتواجد الأمني المكثف لقسم مكافحة جرائم العنف ضد المرأة وضباط البحث الجنائي، والتمركزات الأمنية المكلفة بعملية التأمين من بداية اليوم الدراسي وحتي نهايته بصفة يومية.

جدير بالذكر أن السنوات الماضية كانت تشهد مشاكل أمنية كبيرة خاصة في ظل تحرش الصبية والشباب بطالبات المدرسة الثانوية الزراعية للبنات بمدينة كفرالشيخ وعدد من مدارس البنات.

وتشهد محافظة الدقهلية وخاصة مدينة المنصورة تواجدا ملحوظا للشرطة النسائية أمام عدد من مدارس الطالبات بالمدينة وذلك للمحافظة على الطالبات ومنع حالات التحرش، التى تتعرض لها الطالبات والتى كانت الشكوى منها كثيرة خلال الاعوام الماضية.

"صدى البلد" التقى بعدد من أولياء الامور للتعرف على آرائهم فى تواجد الشرطة النسائية "حيث يقول احمد فايد ولى أمر احدى الطالبات ان وجود شرطة نسائية شئ مطلوب ويشعره كأب بالأمان تجاه ابنته الطالبة بالصف الأول الاعدادى بمدرسة شجرة الدر الاعدادية بشارع كلية الآداب خاصة انها ابنته الوحيدة ويقلق عليها كثيرا.

فيما قالت منى فهمى: "الشرطة النسائية تبعث بالفعل الراحة للطالبات خاصة عقب خروجهن من المدرسة ونتمنى أن تستمر وتعمم فى المدارس لأن هناك مدارس طالبات داخل المدينة وخارجها لا يوجد بها شرطة نسائية ".

أما منال السيد فتقول: "كنت كل عام اقوم بالذهاب للمدرسة عقب انتهائي من عملى لاصطحاب ابنتى خوفا عليها من المعاكسات والتحرش والان عندما وجدت الشرطة النسائية اصبحت مطمئنة على بناتى".

فيما قام اللواء مصطفى النمر بتفقد عدد من المدارس ترافقه عدد من نساء الشرطة للتأكد من تنفيذ خطة انتشار الخدمات وفقًا لخطة المديرية فى هذا الشأن ، حيث شدد على القيادات الأمنية بضرورة تحقيق التواجد الأمنى وانتشار عناصر من الشرطة النسائية أمام مدارس البنات لمكافحة أى من جرائم العنف ضد المرأة، ومنع ظاهرة المعاكسات والتحرش والحفاظ على الطالبات.

وصرح مصدر امنى بمديرية امن الدقهلية بان عدد أفراد الشرطة النسائية خمس ضابطات ويقفن امام عدد من المدارس الخاصة بالطالبات كمدرسة شجرة الدر الاعدادية والثاتوية بنات الجديدة التابعتين لادارة غرب ومدرسة الثانوية بنات بالمختلط التابعة لادارة شرق المنصورة وذلك اثناء دخولهن المدرسة وايضا اثناء خروجهن منعا لاى مضابقات من قبل الشباب.

وأضاف أنه سيستمر تواجدهن طوال العام الدراسى أكد من سير العمليه التعليمية دون اى معوقات ومنع اى تحرش أو مضايقة الطالبات وتوفير الامان لهن اثناء دخولهن وخروجهن وضبط اى من يحاول مضايقتهن او التحرش بهن.

ومع بدء العام الدراسى الجديد ظهرت لأول مرة بمطروح الشرطة النسائية لتأمين مدارس الطالبات لرصد وضبط كل من يخل بالأمن العام.

وأكد اللواء مختار السنبارى مدير أمن مطروح أنه تم نشر الشرطة النسائية بمحيط المدارس، لمكافحة ظاهرتى العنف والتحرش والمضايقات التى تتعرض لها الطالبات، وضبط كل من يخل بالأمن العام.

وأضاف أن تواجد الشرطة النسائية يعمل على تحقيق الاطمئنان لدى الطالبات، حتى تشعر كل طالبة ان هناك من يقف خلفها ويساندها، ومواجهة المضايقات التى تتعرض لها الطالبات.

وأشار إلى ضرورة التواصل المستمر ما بين جهاز الشرطة ومختلف الفئات المجتمعية، وذلك لدعم العلاقة بين المواطن ورجل الشرطة وتحسين الصورة الذهنيه لجهاز الشرطة لدى النشء من تلاميذ المدارس.

من ناحية اخرى قامت مجموعة من الشرطة النسائية بزيارة بعض المدارس بمدينة مرسى مطروح، حيث قاموا بتقديم بعض الهدايا التذكاريه للطلبة ابتهاجًا ببدء العام الدراسى الجديد كما قاموا بغرس بعض الأشجار مع طلبة بعض المدارس وذلك لغرس روح التعاون بين الشرطة والنشء من الأطفال كما تم شرح بعض المواضيع البسيطة عن رجل الشرطة وما يقوم به من واجبات وتضحيات تجاه الوطن.

وأكد علاء عبدالله مدرس بمجع خير الله عطيوة أن تواجد الشرطة النسائية أمام المدارس من الأشياء الهامة خاصة فى المحافظات الكبرى نظرا لتعرض الطالبات للتحرش، مضيفا أن تواجدها بمطروح يقل أهمية عن المحافظات الاخرى، نظرا للطابع القبلى الذى تتميز به المحافظة والذى يكون فيه كل شخص يعرف الآخر وأسرته وهناك احترام وتعاون مشترك.

وصرح اللواء نادر الجنيدى مدير أمن دمياط، لصدى البلد" بأن محافظة دمياط لم توضع ضمن خطة الوزارة في توزيع الشرطة النسائية على المحافظات لتأمين المدارس.

وأضاف، أن المديرية وضباطها هم من يقومون بعملية التأمين والوضع في المدارس وفي نطاقها تحت السيطرة، وهناك تنسيق بين إدارات المباحث الجنائية والآداب والمخدرات، للمرور اليومى على المدارس والكليات، حيث أن هناك دوريات أمنية متحركة يمكن استدعاءها على الفور في حالة وجود اى شغب وكذلك هناك دويات ثابتة في الميادين الرئيسية في نطاق المحافظة وهى قريبة من المدارس يمكن استدعاء فورا، وتقوم بالمرور من وقت لآخر على المدارس، بهدف تحقيق أعلى معدلات تأمين للمدارس والجامعات والمعاهد بمناسبة بدء العام الدراسى الجديد.

وأكد أن خطة تأمين المدارس والكليات تعتمد على محورين: الأول تكثيف الخدمات على المنشآت التعليمية خاصة في ضوء بدء العام الدراسى الجديد بالمحافظة وما يستلزم الأمر من تكثيف فعاليات الأداء الأمني لمواجهة أية احتمالات ومتغيرات على الساحة الخارجية وما قد يكون لها مردود داخلي، والمحور الثاني عبارة عن نشر عناصر من إدارة البحث الجنائي من خلال دوريات أمنية قبل وخلال وبعد انتهاء اليوم الدراسي معززة بقوات من قسم مباحث العنف ضد المرأة للقضاء على ظاهرة التحرش الجنسي، ولو وجد هناك حاجة للشرطة النسائية فمن الضرورى استدعائها في اى وقت.

وأكد اللواء عصام بدير، مساعد وزير الداخلية لأمن الوادي الجديد، أنه تم وضع خطة محكمة لتأمين المدارس، فضلا عن انتشار عناصر من الشرطة النسائية في محيط المدارس بالمحافظة.

وتفقد مدير الأمن مدرستي نجيب محفوظ الثانوية للبنات ومدرسة اللغات المشتركة الإعدادية وعدد من مدارس مدينة الخارجة، حيث حضر طابور الصباح وفعاليات الإذاعة المدرسية وتحية العلم وتفقد الخدمات الأمنية وانتشار العناصر السرية والنسائية في محيط المدارس خاصة مدارس الفتيات.

وشدد بدير خلال جولته علي ضرورة الانتظام في تحية العلم وإذاعة المشروعات القومية والإنجازات التي نفذتها الدولة منذ تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي المسؤولية، لتعميق شعور الولاء والانتماء لدى النشء وغرس قيم المواطنة وحب الوطن.

وأكد أنه تم إعداد خطة أمنية تشمل تأمين الدراسة خاصة في فترة الذهاب والإياب للمدارس والدفع بعناصر بحث سرية في محيط المدارس، خاصة مدارس الفتيات والتعليم الفني "صناعي - زراعي"، لمنع أي مظاهر للمعاكسات أو التحرش، بالإضافة إلى التنسيق مع الوحدات المحلية بالمراكز والمدن لإزالة أي إشغالات تعيق عملية دخول وخروج الطلبة والمعلمين.

وأضاف "بدير" أنه سيتم التصدي بكل حزم وقوة لأي محاولة، للخروج عن القانون ومضايقة أي طالبات أثناء ذهابهن أو إيابهن للمدارس.

أضف تعليق