أصدرت الجمعية العامة لشركة النصر للسيارات بوقف القرار الذي يقضي بتصفية الشركة، وقررت إعادة تشغيلها مرة أخرى، وقام هذا القرار بإحياء حلم المصريين جميعاً في تصنيع سيارة مصرية خالصة لأول مرة وبمواصفات لا تقل عن المواصفات العالمية.
وأعلن نواب مجلس الشعب على اتخاذ إجراءات صارمة بعد إعادة تشغيل شركة النصر للسيارات، بحيث تضمن هذه الإجراءات عدم خسارة الشركة مرة أخرى والعودة إلى تصفيتها أو إغلاقها كما حدث في الماضي.
ووجه محمد سعد بدراوى وكيل لجنة الصناعة بمجلس النواب بضرورة ضخ مبلغ مالي للشركة كي تتخطى خسائرها، مضيفاً أنه يجب أن تكون هناك إدارة سليمة لتصنيع سيارات مصرية بمواصفات 2020 وليس السبعينات، بحيث تكون أكثر سرعة وأقل تكلفة وليست مستهلكة للطاقة، مبشراً المصريين أن هذا سيحدث قريباً.
كما أوضح بدراوى أنه من أولويات لجنة الصناعة بمجلس الشعب بدور الانعقاد الثانى  4 أكتوبر، هو استدعاء كافة المسئولين عن صناعة السيارات من أجل تقديم خطة شاملة لتطوير لشركة النصر للسيارات وكذلك صناعة السيارات بشكل عام.
11