بدأت حكومة المهندس شريف أسماعيل، ممثلة فى وزارات هى التعليم العالى والصحة والسكان التجارة والصناعة والزراعة، والتضامن الاجتماعى والتنمية المحلية والتموين وممثلى الوزارات والمؤسسات الحكومية والمنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدنى، تشكيل لجنة قومية للعمل فى تعميم مشروع التغذية المدرسية التابع لوزارة الزراعة، بزيادة خطوط الطاقة الإنتاجية للمصانع، وذلك بعد توجة الدولة فى زيادة عدد المدراس التعليمية فى المناطق الأكثر احيتاجا لـ3600 مدرسة جديدة بمحافظات الجمهورية.
وكشف تقرير مشروع التغذية المدرسية التابع لوزارة الزراعة، إن إجمالى الوجبات المدرسية المقدمة التى تقدم لتلاميذ المرحلة الابتدائية لعام 2016 -2017 تصل إلى 275 مليون وجبة، بزيادة قدرها 55 مليون فطيرة عن العام الماضى، تم توزيعها يوميا على 6882 مدرسة، من خلال 15 مصنعًا بـ13 محافظة يبلغ إجمالى إنتاجها اليومى 2،5 مليون وجبة وهو عدد غير مسبوق إنتاجه وتوزيعه منذ أن بدأ المشروع نشاطه عام 97/1998.
وينشر لـ"اليوم السابع" خطة مشروع التغذية المدرسية للعام الدراسى 2016 -2017 منذ نهاية موسم التغذية المدرسية للعام الماضى 2015/2016 الذى تم فيه إنتاج وتوزيع 220 مليون فطيرة مدرسية على تلاميذ 6882 مدرسة تضمهم 109 إدارة تعليمية من خلال 15 مصنع بـ 13 محافظة يبلغ إجمالى إنتاجها اليومى 2,5 مليون وجبة وهو عدد غير مسبوق إنتاجه وتوزيعه منذ أن بدأ المشروع نشاطه عام 97/1998 .
ومنذ ذلك الوقت بدأت جميع مراكز المشروع ومصانعه فى أعمال الصيانة والإحلال والتجديد فى المنشأت وخطوط الإنتاج طيلة أشهر الأجازة المدرسية إستعداداً لإستقبال موسم التغذية المدرسية الجديد بتكليفات جديدة أرست دعائمها الدولة وأضافت للمشروع محافظات جديدة هى كل محافظات بالصعيد ووجه بحرى والقناة، فضلاً عن إنتهاء المشروع من إنشاء مصنع جديد بمحافظة قنا على مساحة قدرها 3 آلاف م2 خصصتها المحافظة للمشروع سيبدأ نشاط التغذية المدرسية به خلال النصف الثانى من العام الدراسى الحالى بإنتاج 400 ألف وجبة يومياً .
وكشف تقرير مشروع التغذية المدرسية الذى حصل لـ"اليوم السابع "، على نسخة منه أنه جارى السير فى إنهاء إجراءات إستخراج رخص بناء مصنع آخر بمحافظة سوهاج على أرض تم تخصصيها للمشروع مساحتها 12 ألف م2 وسيبدأ نشاط التغذية المدرسية بها مع حلول عام 2017 / 2018 بإنتاج 600 ألف وجبة يومياً، هذا وقد أتاح المشروع مايقرب من 6 آلاف فرصة عمل لشباب المحافظات المنفذ بها .
وكشف التقرير أنه إدارة المشروع قامت بإعداد خطة تنفيذية، لمصانع المشروع، منها صيانة دورية لجميع خطوط الإنتاج ( ماكينات تشكيل – عجانات – تعبئة وتغليف، تركيب عدد (4) عجانات جديدة بمراكز المشروع بـ ( القليوبية – دمياط – كوم أوشيم 1 – المنيا، تم تركيب ماكينتى تشكيل بمصنعى المشروع بـ ( المنيا – القليوبية، نقل وتركيب ماكينة تشكيل ( ليزر ) كانت معطلة بمركز المشروع بالبحيرة لمصنع المنوفية زيدت بها الطاقة الإنتاجية بحوالى 70 ألف وجبة يوميآ .
وأوضح التقرير،أنه تم إصلاح جميع أرضيات المصانع وفق أصول الصناعة،جارى إتخاذ الإجراءات اللازمة لتشغيل خطوط الإنتاج المعطلة، تم توزيع كميات المربى المخزونة على مراكز المشروع الإنتاجية لإستهلاكها قبل إنتهاء تاريخ الصلاحية، وتم شراء إحتياجات معامل الجودة من أجهزة ومواد،تم إصلاح جميع أجهزة معامل الجودة المعطلة، تم شراء جميع مستلزمات هذة المعامل، و تم عقد لقاءات تباعآ مع المسئولين بهذه المعامل بمعرفة مسئولى الجودة، تم عمل صيانة لعدد 95 طفاية حريق بمراكز المشروع الإنتاجية، تم شراء صناديق حريق لمصنع القليوبية، تم شراء طفايات جديدة لمصنع الإسماعيلية، تم تفعيل إجراءات السلامة والصحة المهنية تم الإعداد لدورة السلامة والصحة المهنية للمختصين بجميع مصانع المشروع، تم إصدار عدد 3 أوامر إدارية بتشكيل اللجنة المركزية للسلامة والصحة المهنية واللجان الفرعية بالمصانع وتحديد المهام الموكلة إليه تكهين جميع المعدات والآلات منتهية الصلاحية، تم وضع لائحة داخلية تحدد واجبات ومسئوليات كل فرد فى المشروع.
وتابع التقرير أنه تم تعميم منشور على جميع مراكز المشروع الإنتاجية بهدف تحقيق الإنضباط الكامل والإلتزام الوظيفى على صعيد مواعيد الحضور والإنصراف ومختلف الأجازات لجميع أنواع العمالة ( المتعاقدة – اليومية – الموسمية، وتم إنهاء ندب عدد 82 موظف بإدارة المشروع ومراكزه الإنتاجية ( عمالة زائدة، تم إنهاء عمل عدد 9 أفراد فوق الـ 60 عام، تم عمل تجارب لتطوير المنتج ( شكلآ – حشوآ ) بعمل خلطات من العجوة والفواكه بهدف رفع القيمة الغذائية وتنويع الوجبة للأطفال، تم زيادة فترة صلاحية الوجبة لتصبح 21 يوم بعد أن كانت 7 أيام وذلك بمعرفة المعهد القومى للتغذية، تم التنسيق مع وزارتى التربية والتعليم والتضامن الإجتماعى لتنفيذ منظومة جديدة للتغذية المدرسية هدفها توفير وجبات مدرسية لأكبر عدد من التلاميذ ورفع مستوى جودة الوجبات بما يساعد على زيادة التحصيل الدراسى والحفاظ على صحة التلاميذ .
وأكد التقرير، أن الحكومة الحالية حريصة على أهمية المشروع الخدمى للتغذية المدرسية التابع لوزراه الزراعة، فى تقديم وجبات صحية وآمنة لطلاب المرحلة الابتدائية فى عمر 6 الى 12 عام، مما يزيد من قدرة تركيزهم واستيعابهم للمواد التعليمية المختلفة، مشير إلى أن جميع مصانع المشروع مجهزة بالكامل بأحدث المعدات والتقنيات الحديثة ونسبة الخطأ والتلوث غير واردة على الإطلاق لتشديد الرقابة على المصانع بشكل دائم ومستمر.
وأوضح التقرير، أن مصنع تغذية المدارس بمدينة السلام، يعد أكبر مصانع المشروع على مستوى الجمهورية، وينتج أكثر من نصف مليون وجبة يومياً يتم تقديمها إلى طلاب المدارس بالقاهرة الكبرى، كما يعد ضمن 15 مصنع فى 13 محافظة على مستوى الجمهورية هم " اسوان والمنيا وبنى سويف والفيوم والقاهرة والقليوبية والغربية والمنوفية والبحيرة ودمياط وبورسعيد وشمال سيناء " بانتاج يومى يصل الى 2 مليون و200 الف وجبة عبارة عن فطائر محشوة "بالعجوة" تقدم فى السابعة صباحا للطلاب بالمدارس .
وتتكون الوجبة من" دقيق وسكر وبيض ولبن وزبدة " ويتم تحليل كافة المستلزمات فى عدة معامل تحتوى على احدث الاجهزة التكنولوجية لضمان سلامة الوجبة تحت اشراف لجنة ثلاثية تضم مندوبين عن وزارات الصحة والتموين والتربية والتعليم ومتخصصين من وزارة الزراعة، كما تتبع خطوط الانتاج أحدث الطرق المتبعة عالميآ لتصنيع وتغليف الوجبات لتلاميذ المدارس الحكومية، مؤكد أن الوجبات تخضع لتحاليل دورية للكشف الميكروبات الضار بصحة التلاميذ، حيث تمنح الوجبة الغدائية 360 سعر حرارى يوميآ للتلميذ
وأكد التقرير، استحالة حدوث أى نسبة تلوث لاستخدام كافة وسائل ومراحل الانتاج بالتقنيات والتكنولوجية الحديثة، دون التدخل بالايدى ويتم تحليل عينات من العاملين بالمصنع بشكل يومى للتأكد من سلامتهم، مشيرا إلى أن القائمين على المشروع يعملون على منع حدوث المشكلة وليس فقط حلها، والتنبوء بها قبل وقوعها.