اتهمت منظمة هيومان رايتس ووتش، اليوم الاثنين، الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) برعاية مباريات على أراض مسروقة في الضفة الغربية.

وقالت المنظمة المدافعة عن حقوق الإنسان - في تقرير أورده راديو (سوا) الأمريكي - إن 6 أندية في الدوري الإسرائيلي تلعب في مستوطنات بالضفة الغربية يعتبرها القانون الدولي غير شرعية.

وأضاف التقرير أن الفيفا بسماحها إجراء مباريات على تلك الأراضي المسروقة تنخرط في نشاط تجاري يدعم المستوطنات الإسرائيلية.

وحثت المنظمة الفيفا على مطالبة الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم بنقل جميع الألعاب والأنشطة التي يرعاها الفيفا إلى داخل إسرائيل.