هاجم القيادي السلفي سامح حمودة الفنانين المشاركين في احتفال عيد الغدير الشيعي وأنهم باعوا أنفسهم لإيران -بحسب قوله- مضيفا :" هؤلاء الممثلون لا يحضرون المناسبات الدينية في مصر فلماذا يُكلفون أنفسهم السفر لحضور مناسبات شيعية إلا إذا كان الأمر بدعم مادي؟".

وأضاف حمودة في تصريحات لـ"صدى البلد" انهم يُعطون إيران قُبلة الحياة ، وتشتريهم إيران لتحسين وجهها القبيح ، بعدما لفظها المصريون وكشفوا أهدافها الطائفية الخبيثة ، وتم بث بعض مكالمات هاتفية تُثبت تورط متشيعين مصريين في تلقي الدعم المادي لنشر التشيع في مصر وبناء الحُسينيات ، ومكالمة هاتفية لأحد المتشيعين المصريين عن زواج المتعة من إحدى الفتيات ، فهم يزرعون الفتنة وزعزعة الأمن الداخلي ، وتهديد إيران العلني للسعودية ، وميليشياتها في العراق وسوريا واليمن ، وتعاونها مع الإخوان ضد مصالح مصر.