وصف الكاتب الصحفي والخبير الاقتصادي ممدوح الولي، مطالبة السيسي في كلمته اليوم بالإسكندرية للشعب بجمع الفكة بالتهريج، مؤكدًا أن هذا الأمر لا يستحق التعليق، مشيرًا إلى أن مصيرهذه الدعوة مثل مصير المبادرات السابقة من صبح على مصر بجنيه وصندوق تحيا مصر.
وأضاف الولي في تصريح خاص لـ"رصد": أن السيسي يعتمد على الجباية في سياسته الاقتصادية، ويبحث عن كيفية جمع أي أموال من الشعب، متسائلاً :" عمل إيه بفلوس المعونات والقروض التي أتت من الخليح.. والتي تقدر بمليارات الدولارات علشان يعمل بالفكة؟".
قال السيسي في كلمته، خلال تسليمه عقود شقق تمليك لأهالي غيط العنب بالإسكندرية: "يعني مينفعش نأخد معرفش تعملوها إزاي، الفكة الخمسين قرش والجنيه في المعاملات تتحط في حساب لصالح المشروعات والخدمات".
وأضاف: "يعني بصرف شيك بـ1255.50 ولا بـ80 قرش، مقدرش أخد الفكة دي نحطها في مشروعات زي كده، الناس في مصر عايزة تساهم بس الآلية فين؟، يعني أوصل اللي عايز أقدمه إزاي.. مش عارف".
وتابع: "فيه آلية أقوى، بنتكلم في معاملات لـ 20 أو 30 مليون إنسان لو الفكة جنيه و90 قرش، ممكن يبقوا رقم، لو سمحتم أنا عايز الفلوس دي، إزاي ناخدها أنا معرفش".