توقع الأكاديمية والمركز الديموجرافي عقداً لتنفيذ دراسة ميدانية لقياس أداء الجامعات الحكومية والخاصة والمراكز والمعاهد البحثية فى مصر و يمثل أكاديمية البحث العلمي الدكتور محمود صقر رئيس الأكاديمية ويمثل المركز الدكتورة زينب خضر مدير المركزوذلك يوم الخميس الموافق 29/9/2016 في تمام الساعة الواحدة ظهراً بمقر الأكاديمية “بقاعة الدكتور إبراهيم بدران” .
حيث يهدف التعاقد إلى تطوير آليات وأدوات لتقييم ومتابعة أداء مراكز البحوث والجامعات من أجل الوقوف على الوضع الحالى لهذه المؤسسات البحثية وتحديد نقاط القوة والضعف وتقديم التوصيات اللازمة للتنمية المستقبلية وتعزيز قدرات الابتكار والتنافسية، ومن المتوقع أن يتم تحديد نقاط القوة والضعف المختلفة لعلاقة المؤسسة البحثية (المراكز البحثية والجامعات) بالصناعة لتقليل الفجوة بين الصناعة والمؤسسات البحثية وتطوير النظام الكامل لحلول المشاكل الصناعية.

وأوضح صقر أن الأكاديمية تسعي لبناء صورة متكاملة عن علاقة الصناعة بمؤسسات البحث العلمى والوقوف على العوامل المؤثرة سلباً على تحقيق التعاون والتكامل المطلوب، وتقديم الإقتراحات التى يمكن أن تؤدى إلى تحقيق المزيد من التعاون بالشكل الذى يفيد كلا الطرفين، طبقاً لما ورد لما ورد بوكالة “أنباء الشرق الأوسط”.

ومن الجدير بالذكر أن عملية تقييم الآداء للمراكز والمعاهد البحثية والجامعات تعتمد على تسعة عوامل نجاح من ضمنها خمسة معايير للأداء وفقا للمعايير الدولية واعتماداً على الاستبيان المستخدم لدراسة سابقة أجرتها وزارة البحث العلمى مع مؤسسة فرانهوفر الألمانية عام 2010 ، وسوف يقوم المرصد المصرى للعلوم والتكنولوجيا والابتكار التابع لأكاديمية البحث العلمي بتعديل الاستبيان حيث يتم تحويل معظم الأسئلة إلى أسئلة كمية وذلك لوضع أساس موحد للتقييم بين المؤسسات البحثية.

وصرح الدكتور/ محمد رمضان المشرف علي المرصد المصري للعلوم و التكنولوجيا أن دورالمرصد الرئيسي هو إجراء تعديلات على الاستبيان ليواكب وضع البحث العلمى فى مصر من جهة ، ويكون قاعدة لرسم سياسات العلوم والتكنولوجيا والابتكار فى مصر من جهة أخرى.