أمرت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الإثنين، رفض الاستئناف المُقدم من المحامي حسني مُبارك، دفاع مسئول المطبعة السرية بوزارة التربية والتعليم والمتهم الرئيسي في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”تسربيات الثانوية العامة”.
ودفع المحامي حسني مبارك – دفاع المتهم – أمام المحكمة بسقوط أمر الحبس الاحتياطي، وانتفاء مبرراته، مؤكدًا استمرار مسلسل تسريبات امتحانات الثانوية العامة رغم حبس المتهم، مطالبًا بضرورة كشف النقاب عن المتهمين الحقيقيين في القضية أيًا كانت مواقعهم.
وقررت غرفة المشورة بمحكمة جنوب القاهرة بزينهم، برئاسة المستشار أحمد سمير – في وقت سابق – تجديد حبس كل من مسئول المطبعة السرية بوزارة التربية والتعليم، زوجته، شقيقتها، ووالدة مدير صفحة “شاومينج بيغشش ثانوية عامة”، في قضية تسريب امتحانات الثانوية 45 يومًا.

وحددت النيابة العامة – في وقت سابق – جلسة 26 سبتمبر، لنظر الاستئناف المُقدم على حبس موكله 45 يومًا.