طرح المطرب والملحن الشاب هشام جمال أغنية جديدة بطريقة الفيديو كليب، بعنوان “حكاية اليوم الأخير” لمواكبة حدث غرق مركب رشيد التى راح ضحيتها 165 غريقًا غير المفقودين.
وتروى الأغنية قصة أحد الأطفال، الذين نجوا من حادث غرق مركب رشيد وتوفت أسرته، وطرحها هشام جمال عبر شركته “روزناما” تضامنا مع أهالى الضحايا ونقل المخاطر التى يتعرض لها شبابنا عند قيامهم بعمليات الهجرة غير الشرعية التى تؤدى بهم إلى الهلاك.
“حكاية اليوم الأخير” غناء وألحان هشام جمال، وفكرة وكلمات الشاعر أمير طعيمة، وتوزيع مادى، ومكساج خالد سند، ومن إنتاج شركة “روزناما ريكوردز”.