أمر المستشار علي رزق رئيس هيئة النيابة الإدارية بفتح تحقيقات عاجلة فى وقائع الفساد المرتبطة بالكتب المدرسية، مطالبا النيابات المختصة بسرعة إنهاء التحقيقات والحزم والردع في الجزاءات الصادرة بشأنها.

وكان مركز معلومات النيابة الإدارية رصد 3 وقائع فساد تمثلت الأولى فى قيام رئيس قطاع الكتب بإصدار نشرة لأمناء المخازن بقطاع الكتب تتضمن التنبيه عليهم بضرورة تجاهل الكتب المدرسية ذات العيوب المطبعية وشدد على استلام الكتب ذات العيوب بحد أدنى 20% مخالفًا تعليمات الوزير بضرورة خلو الكتاب المدرسي من أي أخطاء مطبعية من شأنها الإخلال بالعملية التعلمية ، حيث أصدر رئيس قطاع الكتب نشرة تحمل اسم «تعليمات بشأن إعادة تنظيم أعمال استلام المطبوعات الدراسية وفحصها» طالب فيها موظفيه باستلام الكتب المدرسية التي تم الانتهاء من طباعتها مؤخرًا رغم ما تحمله تلك الكتب من عيوب طباعة تصل إلى نسبة 20% بالمخالفة للعقود المبرمة بين الوزارة والمطابع، والتي خلت من السماح بتلك النسبة التي يصعب معها متابعة الطلاب تحصيل الدروس المدرسية، ورغم تشديد الوزير على رفض الكتب المعيبة وتحميل صاحب المطبعة غرامة مضاعفة لعدم التزامه ببنود العقود.

فضلًا عن قيام القطاع بتجاهل تعليمات الوزير بضرورة إرسال عينة عشوائية من الكتب المدرسية لمصلحة الكيمياء لمطابقة وزن الكتاب بالوزن المسموح به طبقا للعقود المبرمة بين الوزارة وأصحاب المطابع وطبقا لمعايير الجودة التعليمية التي أقرتها وزارة التربية والتعليم.

كما بدأت النيابة التحقيق فى واقعة طبع كتاب للصف الثاني الثانوي مرتين خلال أسبوع حيث رصدت النيابة قيام مستشار التربية الخاصة بإصدار أمر بطباعة كتاب التربية الإسلامية للصف الثاني الثانوي للمكفوفين مرتين خلال أسبوع واحد بسبب عدم إدخال التعديلات المقررة على المنهج، وتضمن ان بين المستندات التي تم الحصول عليها هي صورة من كشف صادر عن إدارة المخازن التابعة للإدارة المركزية لشئون الكتب بوزارة التربية والتعليم برقم مسلسل 12-طباعة 216 وهي نسخة من كتاب التربية الإسلامية للصف الأول الثانوي-إعادة طبع-بدون تعديل بسعر سبعة وسبعون جنيهًا ونصف للنسخة الواحدة من الكتاب وفقًا للكشف الصادر عن الإدارة العامة للتكاليف والمقايسات، مسلسل رقم -1- بقيمة إجمالية - ستة عشر ألفًا وسبعمائة وأربعون جنيه، وتم التوريد للمخازن للمرة الأولى.

وبعد ذلك اكتشف مستشار التربية الخاصة، عقب الطباعة بأسبوع والتوريد للمخازن، عدم تنفيذ التعديلات المقررة على كتاب التربية الإسلامية للصف الثاني الثانوي بمدارس الطلاب المكفوفين وعددها 28 مدرسة بجميع المحافظات، فأرسل مدير عام التكاليف والمقايسات خطابًا آخر إلى مدير عام المركز النموذجي لرعاية وتوجيه المكفوفين مرسل به أصول الكتب المراد طباعتها لأول مرة والمعتمدة من مستشار التربية الخاصة بطريقة "برايل" للمكفوفين، ومن بينها بالمسلسل رقم 6 كتاب التربية الدينية الإسلامية للصف الثاني الثانوي بعدد 216 كتابًا، وتم التوريد للمرة الثانية بالمخازن.

وبدأت النيابات المختصة التحقيق فى واقعة ثالثة وهى إحباط تهريب 3 أطنان كتب مدرسية بأسوان حاول موظفون بيعها في القاهرة"

وقالت النيابة ان الأجهزة الأمنية بأسوان احبطت محاولة موظفين وسائق تهريب 3 أطنان من الكتب الدراسية للعام الدراسي الجديد 2016/ 2017، من داخل مخازن مديرية التربية والتعليم بأسوان قبل بيعها في القاهرة.