في الوقت الذي تشتد فيه المعركة الانتخابية بين كل من المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون ونظيرها الجمهوري دونالد ترامب للفوز بالمكتب البيضاوي، يستغل المرشحان عددا كبيرا من نجوم المجتمع الأمريكي والمشاهير الذين أعلنوا عن مرشحهم المفضل.
وسيطر على المشهد الانتخابي إعلان مبكر لبعض من أشهر وجوه التمثيل وتقديم البرامج والغناء والرياضة في الولايات المتحدة عن نواياهم، ما أثر على نتيجة الانتخابات التمهيدية للحزبين الجمهوري والديمقراطي، ومن المنتظر أن يبلغ هذا الأثر مداه خلال الانتخابات المقبلة.
وتعول حملتا هيلاري وترامب على إعلان العديد من النجوم اسم مرشحهم، قبيل التصويت، في محاولة أخيرة لكسب ود الآلاف من محبيهم ومعجبيهم، وبالتالي كسب مزيد من الأصوات.
كلينتون تستأثر بالأشهر
وكانت الممثلة ومقدمة التلفزيون الشهيرة أوبرا وينفري قالت، للبرنامج الترفيهي “إي تي”، في يونيو الماضي: “أنا معها”، في إشارة إلى هيلاري.
كما قالت المذيعة ونجمة الكوميديا ألين دي جينيريس لهيلاري، خلال برنامج “إس إن إل”، إنها تري فيها “كل شيء أريده في الرئيس”. وأكدت نجمة البوب الأمريكية شير في تغريدة لها: “أنا معها. أنا فخورة بتأييد هيلاري”.
وبطريقة مختلفة لإعلان الدعم، صور طاقم عمل المسلسل الكوميدي “البرتقالي هو الأسود الجديد”، وعلى رأسه الممثلة أوزو أدوبا، مقطعا مصورا ترويجيا لتأييد هيلاري، في أكتوبر 2015.
كما أيد الكوميدي الأمريكي الشهير ستيف هارفي، في برنامجه الإذاعي، هيلاري قائلا إنها “حاربت من أجل العدل الاجتماعي، والمساواة، والسياسات التي تتضمن الحقوق المدنية والفرص الاقتصادية”.
وفي تغريدة مصحوبة بصورة “سيلفي” لها مع زوجها مغني الراب ومصمم الأزياء كاني ويست مع هيلاري، في أغسطس الماضي، قالت نجمة تلفزيون الواقع كيم كردشيان: “حقا أحببت الاستماع إلى حديثها، والاستماع لأهدافها لدولتنا”.
وأعلن الممثل الأمريكي مات ديمون دعمه لهيلاري في مقابلة مع مجلة “Town and Country” الأمريكية في مايو الماضي. ونفس الأمر فعله الممثل برايان كرانستون عندما أعلن دعمه لكلينتون، العام الماضي، في حوار مع مجلة “بوليتيكو” الأمريكية.
وعلى إنستغرام أعلنت نجمة البوب بريتني سبيرز ولائها لهيلاري، وقالت: “لقد حظيت بفرصة لا أصدقها لمقابلة هيلاري كلينتون!! إنها صوت الإلهام للمرأة حول العالم!!! هذه المرأة لديها حضور طاغي، وأنا فخورة بمقابلتها”.
نجوم حملات التبرع
وفضَل بعض نجوم هوليوود الإعلان عن مرشحتهم المفضلة عبر الظهور في الحملات الانتخابية وحفلات التبرع.
فقد تبرع الممثل ليوناردو دي كابريو، في مارس الماضي، لحملة هيلاري كلينتون. كما فضَل النجم الأمريكي توم هانكس أن يحضر حفلا لجمع تبرعات لهيلاري في 2015، في إعلان مبكر لمرشحته.
أما المغنية الأمريكية بيونسيه فقد حضرت إحدى الحملات الانتخابية لها في مايو 2015. وكذلك ظهرت الممثلة كيري واشنطن في حملة دعائية لهيلاري، وأيضا فعلت مغنية البوب كاتي بيري.
الأمر نفسه فعله الممثل الكوميدي ويل فيرل عندما ظهر خلال أحد التجمعات الانتخابية في ولاية نيفادا، دعما لهيلاري كلينتون، في فبراير الماضي.
واهتمت هيلاري بظهور فيرل فنشرت له، على صفحتها الخاصة على تويتر، مقطعا مصورا احتوى رسالة من فيرل للناخبين.
كما ذكر موقع “IOL” الأمريكي أن كلا من نجم هوليوود جورج كلوني، والممثلين ريتشارد غير وماثيو برودريك، وسارة جيسيكا باركر، ومغني الراب سنوب دوغ، ومعلمة أسلوب الحياة مارثا ستيوارت سيدعمون المرشحة الديمقراطية.
هؤلاء مع ترامب
في المقابل قال مغني الراب، كيد روك، لمجلة “رولينغ ستون” الأمريكية، إنه يريد أن يسمح لرجل الأعمال بدخول التجربة، مشيرا إلى دونالد ترامب.
كما قال الممثل غاري بوسي لـ”فوكس 114”، في سبتمبر الماضي عن ترامب: “أنا أعرفه شخصيا. أعرفه على الصعيد المهني. إنه رجل عظيم، وحاد، وسريع. يمكنه تغيير الدولة بعد الثمان سنوات الأخيرة”.
فيما أصدر الممثل جون فويت بيانا عن تأييد ترامب، قال فيه: “أدعو كل الأمريكيين الذين شاهدوا وشعروا بانهيار أميركا مع سنوات أوباما أن يحاربوا من أجل دونالد ترامب”.
وأضاف: “لن يخذلنا، أدعو كل الناس الصالحة أن تري بوضوح ما يواجهنا. التصويت الصحيح سينقذ أمتنا”.
ورغم معارضتها لأفكار تبناها ترامب، مثل معاقبة النساء اللواتي يلجأن إلى الإجهاض، قالت كندرا ويلكنسون، وهي شخصية تلفزيونية مشهورة: “أنا أؤيد دونالد ترامب، ولكن أنا أدعم أيضا الإجهاض وحق النساء في اختيار ما يفعلونه في أجسامهن”.
أما الممثلة ستايسي داش فقد نشرت صورتها مع دونالد ترامب على موقع إنستغرام، لافتة إلى التصويت لصالحه.

أسباب دينية لبالدوين
أما الممثل ستيفن بالدوين فقد قال لصحيفة “كريستيان بوست”، في مارس الماضي: “أعتقد أنه بداخل الرئيس ترامب شخصا ما يمكنه بالفعل مساعدتنا ماليا”.
وأضاف “حافز آخر بالنسبة لي يتمثل في إيماني بأنه سيعمل على إعادة الميثاق الأخلاقي للبلاد، الذي يتمثل في الحرية الدينية للمسيحيين لكي يكونوا قادرين على أداء الصلوات في المدرسة لو أرادو ذلك”.
التقدير يدفع تايسون لترامب
وفي عالم الرياضة قال بطل العالم الأسبق للملاكمة في الوزن الثقيل مايك تايسون لموقع “ذا ديلي بيست” الأمريكي: “عندما أراه فهو يصافحني ويحترم عائلتي. لا أحد منهم، (باراك) أو غيره فعل ذلك من قبل. تجاهلوني وعائلتي”.
وأضاف “ولذلك سأصوت له (دونالد ترامب). لو بإمكاني ضمان تصويت 20 ألف شخص أو أكثر له. سأفعل ذلك”.
كما كتب نجم كرة السلة السابق دينيس رودمان، على صفحته الخاصة على تويتر، يقول: “دونالد ترامب صديق عظيم منذ سنوات. لا نحتاج إلى سياسي آخر، نحتاج إلى رجل أعمال مثل السيد ترامب!”.