أشاد الدكتور رشاد عبده، الخبير الاقتصادي ورئيس المنتدي المصري للدراسات السياسية والاقتصادية، بمقترح الرئيس عبد الفتاح السيسي بتحصيل "الفكة"من البنوك وتخصيصها فيما يخدم المشروعات القومية ولا سيما مشروعات الاسكان المجتمعي للمناطق الخطرة، لافتًا إلي أن هذه المبالغ ضعيفة القيمة وستكون بمثابة مليارات يتم ضخها في مشروعات تخدم أبناء البلد.

وأوضح "عبده" في تصريح لــ"صدي البلد"،أنه لابد من اجراء سريعة لعقد إجتماع لرؤساء البنوك لوضع آلية لعمل حسابات فرعية في البنوك وذلك من خلال خصم القروش التي لا تعد ذات قيمة الناتجة من إجراء المعاملات البنكية ،مشيرًا إلي أنها ستوفر 3 مليارات جنيه سنويا ً في حالة خصم 50 قرشا لـ20 مليونا يتعاملون مع البنوك.

وشدد علي ضرورة أن تتوافر الضوابط والمعايير التي تضمن حق المواطن دون المساس بالحقوق المالية الأخري.

وأكد"عبده" أنه لامانع من عمل إستمارات يوقع عليها المواطن بإقتطاع الجزء البسيط من تعاملاته المالية مع البنوك لضمان حقه القانوني الذي يحق له بمقاضاتهم في حاله تعديها علي امواله بدون حق.

وجدير بالذكر، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي قد اقترح على رؤساء البنوك الحصول على "الفكة" من المعاملات البنكية وتخصيصها لصالح المشروعات القومية، قائلا "ليه مناخدش الفكة وتخصيصها للمشروعات القومية، موجها حديثه لرؤساء البنوك "لو سمحتم أنا عايز الفلوس دي إزاي معرفش".