نظمت الوكالة المصرية لمكافحة المنشطات( النادو المصرى) زيارة صباح اليوم الثلاثاء لأعضاء مجلس النواب المصرى من أعضاء لجنة الشباب والرياضة و لجنة الصحة والبيئة لمعمل المصرى للكشف عن المنشطات بالمركز الطبى العالمى، للوقوف على الخطوات التنفيذية المتخذة من قبل المعمل فى إطار اعتماده دوليا من المنظمة الدولية لمكافحة المنشطات (الوادا) بحضور محمود الحلو المدير التنفيذي للمجلس القومى للرياضة ومحمد الخشاب المدير التنفيذي للمجلس القومى للشباب و هدى أيوب وكيل الوزارة الخدمات المساعدة وبهاء حنفى وكيل الوزارة للرقابة والمعايير وشكرى حسن وكيل الوزارة للاداء الرياضى و كان في استقبالهم لواء طبيب هشام البرديسى مدير المعمل .

واستمع النواب إلى عرض تقديمى من اللواء البرديسى حول التجهيزات والإمكانيات الإنشائية الخاصة بالمعمل المصرى للكشف عن المنشطات، وما يتضمنه من معمل لتجهيز العينات، ومعمل للأبحاث، ومعمل الكيمياء الحيوية والهرمونات، ومعمل أبحاث الدم، والأجهزة الطبية الحديثة، إضافة إلى توضيح المراحل الثلاثة التى يمر بها المعمل لاعتماده دوليًا والتى تنقسم إلى المرحلة التحضيرية كمرحلة أولى، والمرحلة الاختبارية كمرحلة ثانية والتى يمر بها المعمل المصرى فى الآونة الراهنة، والمرحلة الثالثة والأخيرة وهى المرحلة الاعتمادية. و أن هناك زيارة من مسئولى المنظمة الدولية لمكافحة المنشطات للمعمل المصرى للكشف عن المنشطات خلال شهر نوفمبر القادم فى إطار خطوات الاعتماد الدولى للمعمل.

وقد أشار أسامة غنيم المدير التنفيذي للنادو المصرى إلى الدعم اللامحدود من قبل المهندس خالد عبد العزيز وزير الرياضة لاعتماد المعمل وحرصه على تذليل اى عقبات و متابعة كل ما يتعلق بالمعمل.

الجدير بالذكر النادي المصرى سوف يقوم بإطلاق حملة قومية لمكافحة المنشطات فى مصر، تستهدف نشر التوعية بين جميع الرياضيين وشباب المصري وكذلك داخل الأندية و كافة الهيئات الرياضة و توعية عامة لكل فئات المجتمع المصرى من خلال حملات دعائية وملصقات وبوسترات في كل ربوع مصر.