وأضاف: العلاقات بين السلطة الفلسطينية ومصر على وشك التدهور بسرعة مع تسريب محادثة تليفونية بين مسئول إستخباراتي مصري بارز ومحمد دحلان المنافس لمحمود عباس ، احتوت على عبارات مسيئة لعباس، فخلال الحوار وصف لواء المخابرات المصري وائل الصفتي عباس بـ"الغبي" وحركته –فتح- بالمفككة .
ويرى الموقع الاسرائيلي أن التسريبات ربما لا تلقى ترحيبا في القاهرة إذ أن "الصفتي" هو المسئول عن الملف الفلسطيني في الإستخبارات المصرية ، كما أن "دحلان" المثير للجدل متهم بالفعل بتلقي الدعم المصري ليحل محل عباس، وربما قد تحرج هذه المكالمة التليفونية مصر في محاولتها لعب دور الوسيط الأمين في إصلاح الخلاف بين "دحلان" و"عباس" .