عقد الدكتور محمد عبد العاطى، وزير الموارد المائية والرى، اجتماعا موسعا ضم كافة الاجهزة المعنية بالوزارة وذلك للوقوف على الاجراءات التى تم اتخاذها استعدادا لموسم الأمطار على مستوى الجمهورية .
واستعرض الوزير عدد من الموضوعات فى مقدمتها إعداد قاعدة بيانات ومعلومات جغرافية مجمعة تحتوى على كافة بيانات الترع والمصارف بمنطقة الدلتا من حيث الموقع والقدرة الاستيعابية والأطوال وغيرها من البيانات وكذلك مواقع محطات الرفع والبيانات الخاصة بها إضافة إلى نوعية المياه بالمنطقة.
ووجه وزير الرى بضرورة أن تتضمن قاعدة البيانات كافة البيانات المتعلقة بالقطاع التصميمى والقطاع الفعلى الحالى للترع والمصارف بمنطقة الدلتا وذلك لاستخدامها فى بناء عدد من النماذج الرياضية لمحاكاة السيول بالمنطقة حتى يتسنى تحديد الأماكن الساخنة بكل محافظة مع توفير خصائص الطبيعة الجغرافية لكل منطقة وإضافتها إلى قاعدة البيانات، بجانب إعداد قاعدة بيانات لباقى محافظات الجمهورية .
وفى السياق ذاته، تناول الاجتماع استعراض موقف تنفيذ أعمال الخطة العاجلة لمجابهة التغيرات المناخية بمحافظتي الاسكندرية والبحيرة بمنطقة غرب الدلتا والممولة من صندوق تحيا مصر بقيمة 710 مليون جنيه، كما بلغت قيمة مساهمة الوزارة 172 مليون جنيه بالإضافة إلى مصادرالتمويل الآخرى، وتم تحديد الأعمال التي تم الانتهاء منها والأعمال الجاري تنفيذها وكذلك موقف الأعمال الكبرى مثل انشاء محطات الطلمبات الجديدة والتي ستحتاج إلى حوالي عامين للانتهاء منها .
واستعرض وزير الرى جاهزية مخرات السيول وأعمال الحماية من أخطار السيول بالوجه القبلى وكذلك موقف مراكز الطوارئ والمعدات اللازمة لمجابهة أخطار السيول وغرف العمليات بكل محافظة واستعراض سيناريوهات الأزمات التي تم تجربتها في بعض المحافظات مثل قنا وسوهاج وكذلك موقف الاجتماعات التنسيقية .