قال الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، إن احتفال مؤسسة مصر الخير بتخريج دفعات جديدة من طلب العلم وبعثات المؤسسة للخارج بعد تحقيق إنجازات ومراكز متقدمة يعد تشجيعا وتحفيزا للطلاب المتفوقين، وتعزيزا لثقتهم بأنفسهم والولاء لوطنهم وهى مثالا للمشاركة الفعالة بين الحكومة ومؤسسة مصر الخير التى تعتبر من مؤسسات المجتمع المدنى المتميزة والمتألقة دوما لتحقيق استراتيجية الدولة 2030 والتى تعتمد على العلم والمعرفة.

وأكد الشربينى خلال كلمته فى الاحتفالية التى نظمتها مؤسسة "مصر الخير" لتخريج عدد من طلابها فى المراحل التعليمية المختلفة وتخريج أول بعثاتها للتعليم الفنى إلى ايطاليا، أن شعار نعم نستطيع لا يمكن تحقيقه بدون الاهتمام بالعلم مع الاعتبار بأن التعليم عملية تضامنية ونجاحه يعتمد على تضافر الجهود الحكومية وغير الحكومية، وأن الأسرة المصرية صاحبة نصيب فى العملية التعليمية من خلال تبنى تعليم وطنى ذو مسئولية وطنية كما أن المشاركة الاجتماعية تنمى لدى الافراد المسؤلية الاجتماعية وهى أحد المجالات الخمسة لتطوير العملية التعليمية وهى ضرورية فى هذه المرحلة لأنه لا يمكن أن يتحقق تعليم جيد بدون بدون المشاركة.

ووجه وزير التربية والتعليم نصيحة لطلاب مؤسسة مصر الخير بأن يكونوا قدوة بأخلاقهم وأن يرتقوا بها دوما وأن يفكروا فى مستقبلهم ومستقبل بلدهم وحياتهم القادمة، وأن يكون تفكيرهم دائما من خارج الصندوق لإيجاد حلول جديدة للمشاكل ونهضة الوطن.