خدعت إحدى المدارس المصرية مسؤولًا حكوميًا بعرض صور الطفل الرومانى "جوليانو سترو"، الشهير بـ "الطفل الخارق" باعتبارها صورًا لطلاب المدرسة وهم يمارسون الرياضة كما جاء في هافنجتون بوست.

لم ينتبه محافظ الغربية اللواء أحمد ضيف صقر أن الصور المعروضة عليه في الحقيقية تعود لطفل رومانى شهير بدأ التدريب مبكرًا على رياضة كمال الأجسام، ودخل موسوعة "جينيس" للأرقام القياسية عام 2010.

الطريف أن إدارة مدرسة محمد فريد الإعدادية بمركز بطنطا بمحافظة الغربية علقت الصور ومدون تحت كل منها اسم تلميذ بالمدرسة.