سمحت محكمة جنايات الجيزة، والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار معتز خفاجى، بإخراج المتهم الدكتور مراد محمد على من قفص الاتهام، خلال جلسة إعادة محاكمة محمد بديع و36 آخرين من قيادات الإخوان في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"غرفة عمليات رابعة".

وقال المتهم: أنا أيقونة فى العلم حاصل على أعلى المناصب التى قلما يحصل عليها المصريون وتم اختياري من ضمن 12 على مستوى العالم لإدارة شركة عالمية، فرد القاضى: "ماشاء الله"، مضيفا: "أنا ليّ تلاميذ بأنحاء العالم فى صناعة الدواء، الاتهامات الموجهة لى هى التحريض على حرق كنائس وأنا متربى فى مدارس كاثوليكية ومعظم أصدقائى مسيحيين، ومديرة مكتبى مسيحية والكثير ممن قمت بترقيتهم فى الشركة كذلك، مطالبا المحكمة بالدخول على صفحته على فيس بوك عندما سمع بخبر حرق الكنائس وكيف كانت تعليقاته.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار معتز خفاجى، وعضوية المستشارين سامح سليمان ومحمد عمار وسكرتارية سيد حجاج ومحمد السعيد.

ووجهت النيابة العامة للمتهمين عدة تهما منها "إعداد غرفة عمليات" لتوجيه تحركات تنظيم الإخوان بهدف مواجهة الدولة وإشاعة الفوضى في البلاد عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة"، والتخطيط لحرق الممتلكات العامة والكنائس.