أعلن المهندس أحمد رياض مؤسس أكاديمية “استمرارية” ورئيس مجلس إدارة شركة استمرارية للاستشارات، عن إطلاق نسخة خاصة من البوابة الإلكترونية للأكاديمية تستهدف السوق الإماراتي بشكل عام وقطاع الاتصالات بشكل خاص.
جاء هذا الإعلان على هامش منتدى استمرارية أعمال قطاع الاتصالات الذي استضافته إمارة دبي يوم الخميس الماضي، ونظمته الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، تحت شعار “القدرة التنافسية الوطنية والعالمية لاستمرارية الأعمال في قطاع الاتصالات”، بمشاركة المصري أحمد رياض كمتحدث رئيسي ضمن قائمة ضمت ممثلين عن شركة اتصالات وشركة دو ومؤسسة إرنست آند يونج وشرطة أبو ظبي.
وقال رياض خلال الإعلان عن الأكاديمية: “نهدف من خلال الأكاديمية لتوفير محتوى علمي مجاني على مستوى تعليمي عالمي في مجالات استمرارية الأعمال والمرونة التنظيمية وإدارة الأزمات والتعافي من الكوارث، بغرض المساهمة في زيادة الوعي داخل الوطن العربي بكيفية التعامل مع الأزمات والكوارث والطوارئ”.
البوابة الإلكترونية “استمرارية” تختص بتقديم محتوى إلكتروني متخصص في التعريف بمجالات استمرارية الأعمال وإدارة الأزمات والتعافي من الكوارث، وهي أول بوابة تصدر باللغة العربية على مستوى العالم، وتقدم المحتوى بشكل مجاني، وتم إطلاقها بالقاهرة مطلع العام الجاري.
وقدّم رياض ورقة عمل تحت عنوان “إطار عمل.. منهجية تنفيذ” وتتضمن آليات تطبيق المرونة التنظيمية داخل المؤسسات والجهات الحكومية والتي يمكن تطويعها لخدمة الدولة بشكل خاص والوطن العربي بشكل عام.
وركّز رياض في العرض الذي قدمه أمام الحضور، على المخاطر والتحديات التي تواجه الحكومات والمؤسسات والأفراد، والأضرار التي من المتوقع مواجهتها في حال انقطاع خدمات قطاع الاتصالات لأي سبب من الأسباب.
ويشكل المنتدى منصة تفاعلية يتم من خلالها تبادل الخبرات العلمية والعملية بين مختلف الأطراف المشاركة، ومناقشة أفضل الممارسات المحلية والعالمية في مجال إدارة استمرارية الأعمال في قطاع الاتصالات، وضمان استمرار عمل قطاع الاتصالات في مختلف الظروف والكوارث والأزمات.
وفي نهاية المنتدى، قامت هيئة تنظيم الاتصالات الإماراتية بتكريم المهندس أحمد رياض، نظرا لجهوده وإسهاماته في دعم قطاع استمرارية الأعمال وإدارة الأزمات محليا وعالميا.