يرى جون بوديستا، رئيس الحملة الانتخابية لهيلاري كلينتون، مرشحة الحزب الديمقراطي للرئاسة الأمريكية، إن منافسها الجمهوري دونالد ترامب يستعد للمناظرة الانتخابية “بالسباحة في المجاري”، وذلك تعليقًا على تصريحات ترامب التي أعلن فيها عن نيته إحضار عارضة الأزياء السابقة جنيفر فلاورز، التي ارتبطت بعلاقة جنسية مع الرئيس الأسبق بيل كلينتون في ثمانينيات القرن الماضي.
وقالت صحيفة “الجارديان” البريطانية، اليوم الإثنين، إن المذيع الشهير بوب شيفر، الذي أدار مناظرات رئاسية سابقة، على شبكة “سي بي إس”، أكد أن لغة الحوار بين كلا الفريقين المتنافسين أصبحت منحدرة ولا تليق أبدًا بهيبة ومكانة المنصب الذي يسعيان للوصول إليه، وعليهم إعادة النظر في تصريحاتهما ومواقفهما.
وأشارت الصحيفة إلى أنه من المتوقع أن تجذب المناظرات في لونغ آيلاند نحو 100 مليون من الجمهور الأمريكي، وهو رقم قياسي لحدث سياسي.
فيما قال مدير حملة هيلاري، روبي مووك، إنه لا أحد يستطيع التكهن بتصرفات ترامب في المناظرة، خاصة أنه معروف بالمزاج المتقلب الذي جعل منه شخصية مثيرة للجدل وهنو سبب رئيسي لعدم صلاحيته لتولي منصب الرئاسة.