أكد سينديسو نجوينا سكرتير عام الكوميسا على أهمية القمة المرتقبة لتجمع الكوميسا بمدغشقر والتي تهدف لتحقيق مزيد من التعاون القائم على تبادل المصالح المشتركة بين كافة الدول الأعضاء من خلال توسيع نطاق التعاون الاقتصادي والتجاري بين مصر ودول التجمع خلال المرحلة المقبلة.

واشار خلال لقائه بوزير التجارة والصناعة المهندس طارق قابيل الى أهمية تفعيل منظومة التجارة في الخدمات بين دول التجمع وذلك من خلال التحرير الكامل للتجارة في الخدمات وزيادة الاعتماد على مؤسسات الدول الأعضاء بالتجمع.

كما أكد نجوينا على ضرورة زيادة جودة السلع والخدمات بالدول الأعضاء في التجمع وهو ما يمكنها من منافسة نظيراتها القادمة من قارة اسيا مشيرًا الى استعداد الكوميسا تقديم الدعم الكامل للصناعات الرئسية بالدول الأعضاء بما يمكنها من تحقيق معدلات جودة مرتفعة والمنافسة داخليًا وخارجيًا.