تعتزم السلطات في باريس افتتاح ساحة للعراة في العاصمة الفرنسية في وقت ما في المستقبل غير البعيد.

وقال برونو جويار نائب رئيس بلدية باريس "نحتاج لإيجاد المكان المناسب ولا نريد أن نغضب أحدا أو نثير أي قلق... ستكون على الأرجح حديقة أو ساحة."

وتابع "عواصم أوروبية أخرى فعلت ذلك كان أحدثها برلين."

وليس من المستغرب رؤية أشباه عراة يأخذون حمامات الشمس على ضفاف نهر السين وفي بعض الساحات في أيام الصيف في باريس. واقترح ساسة من المدافعين عن البيئة المضي قدما خطوة إضافية لإرضاء محبي العري الكامل.