قال وزير الهجرة والمهجرين جاسم محمد إن إحصاءات وبيانات الوزارة سجلت عودة أكثر من مليون نازح إلى مناطقهم ومدنهم المحررة من قبضة تنظيم(داعش) الإرهابي، وتوقع وصول عدد النازحين العائدين إلى مليون ونصف المليون بحلول نهاية العام الحالي.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده وزير الهجرة بمقر مجلس النواب العراقي بالمنطقة الخضراء وسط بغداد اليوم/الإثنين/ مع رئيس لجنة المرحلين المهجرين النيابية رعد الدهلكي ورئيس اللجنة المالية النيابية محمد الحلبوسي.

وأشار جاسم إلى أنه عقد اجتماعين منفصلين مع لجنتي المرحلين والمهجرين والمالية لمناقشة التخصيصات المالية لموازنة 2017 للجنة العليا لإغاثة وإيواء النازحين والفقرات التي يمكن تعديلها بمسودة القانون الذي سترسله الحكومة للبرلمان خلال الأيام القادمة، وبحث إجراءات اللجنة العليا من حيث الاستعدادات اللازمة لعمليات الإغاثة والإيواء خلال عمليات تحرير محافظة نينوى لاسيما ملفات إعادة الاستقرار للمناطق المحررة وكيفية عودة النازحين إليها.

وتابع: أن تمويل الوزارة من المبالغ المرحلة من السنة السابقة لم يصل إلى ثلث المبلغ المطلوب لتمويل الوزارة بحسب قانون الموازنة العامة الحالي والذي بدوره اثر بشكل مباشر على عمل الوزارة وعلى حياة العوائل النازحة من حيث تقديم الخدمات وعملية توزيع المنح المقررة المالية عليهم.