ألقت الأجهزة الأمنية بوزراة الداخلية، القبض على مدير مجزر لقيامه بتجميع مرتجعات المصانع والمحال من اللحوم وإعادة بيعها للمواطنين فى الجيزة.

وردت معلومات إلى اللواء حسني زكي مدير الإدارة العامة لمباحث التموين والتجارة الداخلية معلومات أكدتها التحريات السرية مفادها، قيام مدير مسئول عن مجزر غير مرخص لذبح الدواجن الكائن دائرة قسم شرطة الجيزة؛ بحيازة وتجميع كميات كبيرة من السلع الغذائية (الدواجن ومصنعاتها ) الغير صالحة للاستهلاك الادمى من مرتجعات المصانع والثلاجات والمحلات العامة واعادة تعبئتها داخل عبوات جديده مدون عليها أسماء وعلامات مغشوشة ومقلدة لكبرى شركات الاغذية " حلال " خلافا للحقيقة لإيهام جمهور المستهلكين بأنها من مذبوحات المجازر المرخصة وصالحة للإستهلاك الآدمي، تمهيدا لطرحها للبيع والتداول بالأسواق ... مدخلا الغش والتدليس على جمهور المستهلكين.

وقامت اليوم مجموعة عمل من ضباط الإدارة ترافقها لجنة من مفتشى الطب البيطرى (إدارة التفتيش على اللحوم ) ومفتشى الاغذية بوزارة الصحة بمداهمة المجزر المتحرى عنه أسفرت عن ضبطه ، و 2.500 طن سلع غذائية ( هياكل دواجن ـ مفروم دواجن ) معبأة داخل عبوات مدون عليها " حلال " غير صالحة للاستهلاك الآدمى.

وقدمت اللجنة المرافقة للمأمورية تقريرا فنيا يفيد بأن المضبوطات غير صالحة للاستهلاك الآدمي لوجود تغير فى الخواص الطبيعية من حيث اللون الملمس والرائحة وبها سائل انفصالى مدمم ومعبأة داخل اكياس مدون عليها اسماء مزورة ومنسوبة لكبرى الشركات بالمخالفة للحقيقة، تم التحفظ علي المضبوطات جميعها تحت تصرف النيابة العامة ، واوصت اللجنة بإعدامها.

بمواجهة المتهم اعترف بما نسب إليه، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وجار العرض علي النيابة.