أكدت الدكتورة يمن الحماقي،أستاذ الاقتصاد والضرائب بجامعة القاهرة،أنه لاسبيل لدعم الاحتياطي النقدي إلا من خلال عودة القطاع السياحي باعتباره أحد روافد العملة الصعبة،إلى جانب ترشيد فاتورة الاستيراد ودعم الصادرات المصرية.

وأضافت "يمن الحماقي" في تصريحات خاصة لـ"صدي البلد"،أن دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، يعد احد الطرق لدعم الصادرات المصرية،ومنح الفرصة لشباب ريادة الأعمال وخطوة ايضا لضبط الأسعار.

وذكرت " الحماقي" أن هناك قطاعات واعدة يمكن الاعتماد عليها من بينها الصناعات الغذائية والملابس الجاهزة والجلود.

وطالبت " الحماقي" بدخول الحكومة في اتفاقيات شراكة سواء متعددة الاطراف او الثنائية، للحصول علي الخبرات الفنية لتحسين جودة المنتجات المصرية ودعم التجارة الدولية، مؤكدة انها طرق لزيادة رصيد النقد الاجنبي للبلاد باعتبارها احد الوسائل لتقوية الاقتصاد بشكل مستدام.