كشف رجل الأعمال محمد بركة عضو مجلس الأعمال المصرى الإندونيسى، أن قرار تعويم الجنيه يحتاج للمزيد من الدراسة، لأنه من المتوقع أن يرتفع سعر الجنيه أمام الدولار إلى نحو 15 أو 16 جنيها .
ولفت بركة فى تصريحات لـ"اليوم السابع" أن قرار تعويم الجنيه سيحتاج إلى احتياطى نقدى من الدولار لا يقل عن 35 مليار دولار لمواجهة تداعيات ارتفاع السعر وانعكاسه على السوق وحتى لا نغرق مع التعويم .
وأشار إلى أهمية أن تسعى الحكومة إلى الارتقاء بالصناعة الوطنية، وتذليل القيود أمام الصادرات والواردات لتغطية كافة احتياجات السوق المحلى، بما يسمح أيضا بالتنافسية العالمية .