قالت وزارة البترول والثروة المعدنية، إن مشاركة مصر فى المنتدى العالمى للطاقة، والذى يعقد اليوم وغدا فى الجزائر سيكون فرصة للقاء وزراء، وكبار منتجى البترول والغاز على المستوى العالمى، وتعزيز الحوار بين المنتجين والمستهلكين بما يحقق فى النهاية الصالح العام لعودة استقرار أسواق البترول العالمية، بالإضافة إلى تبادل وجهات النظر والآراء حول القضايا المهمة المرتبطة بأسواق الطاقة التى تؤثر على الإمدادات والأسعار .
وأَضافت الوزارة فى بيان ليها اليوم الإثنين إن المنتدى الذى يشارك فيه المهندس طارق الملا وزير البترول، سيتناول على مدار جلساته العامة الموضوعات المختلفة حول توقعات أسواق البترول وتحديات الاستقرار، بالإضافة إلى جلسة متخصصة حول الغاز الطبيعى، والتحديات التى تواجه هذه الصناعة إلى جانب تناول موضوع مصادر الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة "الآفاق والتحديات"، فضلاً عن تناول موضوع حوكمة الطاقة وإعادة النظر فى حوار الطاقة العالمى والطاقة المستدامة ، وإشكالية تعزيز أمن الطاقة ودور التكنولوجيا فى هذا المجال .
وغادر القاهرة المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، اليوم الإثنين، على رأس وفد بترولى متوجهاً إلى العاصمة الجزائرية للمشاركة في المنتدى العالمى للطاقة الخامس عشر، والذى يعد أكبر تجمع لوزراء البترول والطاقة على المستوى العالمى، حيث تشارك فيه 50 دولة منتجة ومستهلكة للطاقة بالإضافة إلى منظمات الطاقة العالمية أوبك والوكالة الدولية للطاقة ومنتدى الدول المصدرة للغاز وأوابك .