أبدى عبد الفتاح السيسي، حزنه على ضحايا مركب رشيد، الذى لقى فيه أكثر من 160 مواطنًا مصرعهم، قائلا: "مفيش مبرر ولا عذر أن يسقط ضحايا، وسقوط أكثر من 160 إنسانًا بمصر وخارجها شئ محزن، وده أمر لابد أن نتصدى له بكل قوة"، مؤكدًا إقامة مشروع بمنطقة الحادث.
وأضاف السيسي فى كلمته بافتتاح مشروع غيط العنب بالإسكندرية: لا أتكلم عن دور الدولة فقط، أتحدث عن الدولة والمجتمع.. مش هينفع الدولة فقط تقوم بجهد فيها، ونتكلم تقريبا على حدود برية وبحرية ما يقرب من 5 آلاف كيلو، مش ممكن الدولة تقدر تحكمه بنسبة 100%".
وطالب السيسي الحضور بالوقوف دقيقة حدادًا على ضحايا مركب رشيد .
وأكد السيسى، التزام الدولة بجميع مؤسساتها بحماية الحدود، ومنع الهجرة غير الشرعية، داعيًا المجتمع للوقوف كمساهم فى منع هذه الهجرة.
وتابع: هناك مشروع استزراع سمكى فى المنطقة التى حدثت بها واقعة غرق المركب، قد يكون الأكبر على مستوى مصر، وذلك خلال 3 أشهر، حيث يضم كذلك 6 مصانع لتعليب الأسماك.. لن نترككم ولكن تنفيذ المشروعات الكبرى يحتاج وقتا، فيه عمل كبير جدا لصالح الناس فى كفر الشيخ، ولكن علشان يظهر مش هايكون فى يوم وليلة".
وأكد السيسى، أن كل مصر الآن تتغير، وأن الأمل كبير لإحداث التغيير، واستطرد: "لكن التحديات التى نعبر منها الآن لن نتغلب عليها فى عام أو اثنين أو ثلاثة، والأمر سيتطلب بعض الوقت".
وأشار السيسى الى أن ما يحاك ضد مصر يؤكد أن مصر عصية على أن تكون دولة لاجئين، داعيًا الإعلام لإلقاء الضوء على المشروعات التى تقوم بتنفيذها الدولة، لمنح الشباب أملاً، مشددًا على أن الدولة لن تتخلى عن الشباب.