وافق عمرو الجارحي وزير المالية علي اتاحة نحو 900 مليون جنيه لوزارة التضامن الاجتماعي بالإضافة الي صندوق تنمية الصادرات لمساندة جهود هذه الجهات العامة في رعاية الفئات الاولي بالرعاية وزيادة الصادرات المصرية اهم مورد الان للعملات الاجنبية التي يحتاجها الاقتصاد القومي.
وقال وزير المالية انه وافق علي تحويل 250 مليون جنيه لصندوق تنمية الصادرات بشكل عاجل لتمكين الصندوق من صرف متأخرات برامج رد اعباء المصدرين ، لافتا الي انه ارسل خطابا بالموافقة الي وزير التجارة والصناعة المهندس طارق قابيل حتي يتسني للصندوق بدء اجراءات الصرف فورا للمصدرين وفقا للقواعد القانونية المقررة.
ومن جانبه أوضح د. محمد معيط نائب وزير المالية لشئون الخزانة أن الاتاحات تتضمن 650 مليون جنيه لوزارة التضامن الاجتماعي لاستكمال تمويل برنامجي تكافل وكرامة حتي نهاية الشهر الحالي حيث ارتفع عدد الاسر المستفيدة من اعاناته النقدية الي 750 الف اسرة علي مستوي الجمهورية، لافتا الي ان هذا العدد سيرتفع مرة اخري الي نحو 950 الف اسرة بنهاية سبتمبر الحالي وبنهاية ديسمبر 2016 سيرتفع العدد الي مليون و250 الف اسرة.
وأشار الي ان الحكومة تخطط لزيادة عدد الاسر المستفيدة من هذا الدعم النقدي الي نحو 1.5 مليون اسرة بحلول العام المالي المقبل منها مليون و50 الف اسرة لبرنامج تكافل و450 الفا اخري لبرنامج كرامة  .
وأضاف د. معيط ان مخصصات برنامجي تكافل وكرامة بالموازنة العامة للعام المالي الحالي 2016/2017  تبلغ نحو 4.1 مليار جنيه يمول جزء منها من التسهيلات التمويلية من البنك الدولي لمصر حيث قدم البنك حتي يونيو الماضي 205 ملايين دولار للبرنامجين من اصل مبلغ 400 مليون دولار تعهد بتقديمها لتمويل البرنامجين، غير انه من المتوقع أن يزداد قيمة ما تخصصه الخزانة العامة هذا العام لهذا البرنامج إلى أكثر من 7 مليار جنيه.
وأضاف ان وزير المالية وافق ايضا علي طلب وزارة التخطيط والمتابعة والاصلاح الاداري تعديل موازنة المجلس الأعلي للآثار قطاع المتاحف لزيادة مصروفات الباب السادس الخاص بالاستثمارات بمبلغ 578.3 مليون جنيه تمويل من المساعدات اليابانية المقدمة لمشروع المتحف المصري الكبير حتي تتمكن وزارة الاثار من الاسراع في استكمال هذا المشروع القومي المهم والذي يعد اضافة مهمة للحياة الثقافية المصرية ومصدرا جديدا لمصادر الجذب السياحي لمصر.